المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملحمة العرش والشعب المجيدة من أجل الحرية والوحدة والاستقلال


جـوهرة 99
11-18-2007, 06:49 PM
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

18 نونبر عيد الاستقلال .. احتفال من أجل إعادة احياء جزء هام من تاريخ المغرب

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

يخلد الشعب المغربي، أيام 16 إلى 18 نونبر الجاري، الذكرى 52 لعودة بطل التحرير، جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه من المنفى إلى أرض الوطن.

وبهذه العودة، تؤكد المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، يكون جلالة المغفور له محمد الخامس أعلن انتهاء عهد الحجر والحماية، وبزوغ فجر الحرية والاستقلال، مجسدا الانتقال من معركة الجهاد الأصغر إلى معركة الجهاد الأكبر، وانتصار ثورة الملك والشعب المجيدة التي مثلت ملحمة عظيمة في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاض غماره الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المجيد من أجل حرية الوطن وتحقيق الاستقلال والوحدة الترابية.

وباحتفال المغرب بهذه بالذكرى لإستقلاله بتنظيم عدة أنشطة من أجل إحياء جزء هام من التاريخ الوطني وتحسيس الاجيال الصاعدة بأهمية هذا الحدث. وقد نقلت صحيفة بلجيكية منذ عامين عن وزير الاتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة السيد نبيل بنعبد الله قوله أنه ينبغي ضمان رابط بين الأجيال والحرص على أن تتواصل الإرادة في تحرير البلاد وتنميتها بعد إثنان وخمسين سنة من الإستقلال.


عودة الشرعية شكلت نصرا مبينا وحدثا تاريخيا

إن عودة الشرعية شكلت نصرا مبينا وحدثا تاريخيا حاسما، توج بالمجد مراحل الكفاح المرير، الذي تلاحقت أطواره وتعددت صوره وأشكاله، في مواجهة الوجود الاستعماري المفروض منذ سنة 1912، حيث خلد المغاربة أروع صور الوطنية الصادقة وبذلوا أغلى التضحيات في سبيل عزة الوطن وكرامته والدفاع عن مقدساته.

فمن المعارك والانتفاضات الشعبية بكافة ربوع المملكة لمواجهة الاحتلال، هناك معارك الهري وأنوال وبوغافر وغيرها، من المعارك التي لقن فيها المجاهدون قوات الاحتلال دروسا في الصمود والمقاومة والتضحية والاستماتة.
فلم يخضع جلالة المغفور له محمد الخامس لضغوط سلطات الحماية، المتمثلة أساسا في مناهضة الحركة الوطنية والمد التحرري للوطن.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
المغفور له الملك الراحل محمد الخامس

فكانت مواقفه الرافضة لكل مساومة سببا في تأزم الوضع، وشروع المستعمر في تدبير مؤامرة الفصل بين الملك وشعبه.

تصدى المغاربة لهذه المؤامرة التي تجلت خيوطها في غشت 1953، إذ وقف المغاربة بالمرصاد يومي 14 و15 غشت 1953 لمنع تنصيب صنيعة الاستعمار "ابن عرفة".

كما انطلقت انتفاضة 16 غشت 1953، بوجدة وبعدها بتافوغالت ومظاهرات وادي زم وخريبكة وخنيفرة في 19 و20 غشت 1955، وعمت مواقف الاستنكار والتنديد بالفعلة الشنيعة لقوات الاحتلال، كل ربوع الوطن.

وذكر البلاغ بأن جلالة المغفور له محمد الخامس فضل النفي على أن يرضخ لإرادة الاحتلال، مصرحا بكل ما لديه من إيمان بالله وعدالة بالقضية المغربية بأنه الملك الشرعي للأمة، وأنه لن يخون الأمانة التي وضعها شعبه الوفي على عاتقه وطوقه بها، والمتمثلة في كونه سلطان الأمة الشرعي ورمز وحدتها وسيادتها الوطنية.

وأمام هذه المواقف الوطنية السامية التي أبرزها بطل التحرير بكل عزم وإقدام، وبكل شجاعة وإباء، أقدمت سلطات الاحتلال على تنفيذ جريمتها النكراء بنفيه ورفيقه في الكفاح فقيد العروبة والإسلام جلالة المغفور له الحسن الثاني رحمة الله عليه والأسرة الملكية الشريفة يوم 20 غشت 1953 إلى جزيرة كورسيكا ومنها إلى مدغشقر.

ولم تهدأ ثائرة المكافحين إلا بتحقيق أمل الأمة المغربية قاطبة في عودة بطل التحرير، ورمز المقاومة، جلالة المغفور له محمد الخامس، حاملا معه لواء الحرية والاستقلال، ومعلنا عن الانتقال من مرحلة الجهاد الأصغر التحرري إلى الجهاد الأكبر الاقتصادي والاجتماعي من أجل بناء المغرب الجديد الحر والمستقل.

سيرا على نهج والده المنعم، خاض الملك الموحد جلالة المغفور له الحسن الثاني رضوان الله عليه، معركة استكمال الوحدة الترابية.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

فجرى في عهده استرجاع مدينة سيدي إفني سنة 1969، كما جرى استرجاع الأقاليم الجنوبية للمملكة سنة 1975، بفضل المسيرة الخضراء المظفرة التي تعتبر حدثا وطنيا عظيما، وارتفع العلم الوطني في سماء العيون يوم 28 فبراير 1976، وفي 14 غشت من سنة 1979، جرى تعزيز استكمال الوحدة الترابية للوطن باسترجاع إقليم وادي الذهب.

واليوم يعيش الشعب المغربي عهدا جديدا بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يسير بشعبه نحو مدارج التقدم والحداثة، مواصلا مسيرة الجهاد الأكبر، الذي بدأ على يد جده المغفور له محمد الخامس ووالده المغفور الحسن الثاني .

عن مواقع مغربية

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

نسمة المروج
11-18-2007, 07:47 PM
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وفي حمأة هذه الظرفية التارخية، سارع أبناء مرموشة وتازة إلى تنظيم الخلايا الفدائية لضرب مصالح ومنشآت المستعمر، وتطوع المجاهدون المتشبعون بروح الغيرة الوطنية الصادقة فداء لوطنهم وملكهم، وخاضوا معركتهم المقدسة بشجاعة ونكران للذات في مواجهة ضارية للمستعمر ووضع حد لسيطرته وهيمنته والتعجيل باسترجاع حرية البلاد وإعادة إقرار سيادتها.

ففي أواخر سنة1954 ، عمد المجاهدون إلى البحث عن السلاح خارج الوطن وتأسيس خلايا وتشكيلات وفرق لجيش التحرير، وتم فتح مراكز للتدريب على استعمال السلاح والتخطيط لتنظيم الهجومات على ثكنات المستعمر الفرنسي متخذين من المنطقة الخليفية بالشمال الخاضعة للنفوذ الإسباني ميدانا لهذه التداريب ولوضع المخططات، ولجأت العناصر القيادية لحركة المقاومة آنذاك إلى هذه المنطقة للإشراف على تأطير جيش التحرير الذي سيكون له الدور الكبير في التعجيل بعودة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه إلى أرض الوطن.

وفي مطلع سنة1955 وصلت الباخرة "دينا" إلى رصيف رأس الماء شرق مدينة الناظور قادمة من المشرق العربي محملة بالأسلحة الحديثة وقد تم إفراغها من طرف رجال جيش التحرير ليلا تحت ستار الظلام وفي حذر تام، مستعملين قطيع الأغنام لإخفاء آثار أقدام المجاهدين حتى لا تكشف السلطات الفرنسية أمر عملية تنزيل السلاح.

وقد تواصل الإعداد والتدريب والتخطيط وتمرير السلاح عبر ملوية إلى جبال الأطلس بإيموزار مرموشة ببولمان وإلى مراكز جيش التحرير بتازة. واستمر التربص والترصد إلى حين موعد اليوم المشهود يوم فاتح أكتوبر1955 حيث انطلقت عمليات جيش التحرير مستهدفة مراكز الفرنسيين وثكناتهم بإيموزار مرموشة وفي اليوم الموالي ثاني أكتوبر على مراكز بورد وأكنول وتيزي وسلي وبوزينب وبلوطة وغيرها.

وقد كانت رقعة المعارك التي عرفتها منطة الريف عموما وإقليم تازة بوجه خاص واسعة شملت عدة مناطق ودواوير اقترن اسمها بالاشتباكات والهجومات كما هو الشأن بالنسبة لبين الصفوف وجبل القرع وبوسكور وتيزي ودارن وكلها معارك تكبد فيها العدو خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد على أيدي المجاهدين الذين كانت انتصاراتهم تتوالى، وانضمت إليهم جماعات كثيرة من الجنود المغاربة العاملين آنذاك في الجيش الفرنسي، فارين بسلاحهم وبنادقهم ورشاشاتهم معززين صفوف المجاهدين من أعضاء جيش التحرير فسجلت هذه الثورة العارمة ضغطا سياسيا على الفرنسيين، وشكلت سندا هائلا لجلالة المغفور له محمد الخامس تجاه الحكومة الفرنسية التي عجلت بعودته رضوان الله عليه من جزيرة مدغشقر وفتح المفاوضات من أجل استقلال البلاد وحريتها.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

ويسجل التاريخ أنه بعد انصرام45 يوما على انتفاضة أكتوبر1955 المجيدة، كانت العودة المظفرة لبطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه ورفيقه في الكفاح جلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه والأسرة الملكية الشريفة إلى أرض الوطن يوم16 نونبر1955 ليزف إلى شعبه الوفي وأسرة المقاومة وجيش التحرير بشرى بزوغ فجر الحرية والاستقلال وتوحيد شمال المملكة وجنوبها.

وقد خص جلالته رحمة الله عليه فيما بعد مدينة تازة بزيارته التاريخية يوم14 يوليوز1956 والناظور يوم15 يوليوز1956 لتفقد معاقل جيش التحرير تقديرا من جلالته لتضحيات المجاهدين وصلة الرحم معهم والترحم على شهداء أكتوبر1955 تاريخ انطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بالشمال.

وأكدت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير أنها وهي تستحضر هذا الحدث التاريخي العظيم لتعتز بما يكتنزه من معاني الوفاء والتلاحم القائمين بين العرش والشعب في مرحلة التحرير والوحدة وإبراز جزء من تاريخ كفاح أقاليم بولمان، تازة، الحسيمة والناظور في مستهل أكتوبر1955 استحضارا للتضحيات الجسام التي قدمها هؤلاء المجاهدون وتعريفا للأجيال الصاعدة بهذه الذكرى التاريخية المجيدة، حفاظا على الذاكرة الوطنية واستمرار حمل مشعل النضال والدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية وتوارثها عبر الأجيال الصاعدة واللاحقة في ظل رائد النهضة المغربية الحديثة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

فشكرا اختي الغالية جوهرة على هذا الطرح القيم وعلى هذه التذكرة التاريخية وعلى اهتمامك الكبير بالحدث والاختيار الموفق.

ننتظر المزيد من التالق

اختكم نسمة المروج

نووور القمر
11-19-2007, 03:54 PM
كانت ملحمة وطنية وقصة التحام بين القصر والشعب الذي اعرب عن حبه الكبير لملكه وقدم كل ما في وسعه من اجل استرجاعه لارض الوطن

شكرا اختي جوهرة على هذا التذكير بعيد وطني راسخ في كل القلوب والذي كما ذكرت في عرضك نتمناه ان يفضل في ذاكرة كل الاجيال الصاعدة ليعرفوا معنى الوفاء والاخلاص للوطن

تواصل قيم وعرض شيق جوهرتنا الغالية

ننتظر منك المزيد

نووور القمر

جـوهرة 99
11-20-2007, 08:32 PM
العفو اختي العزيزة ونسمة مروجنا ومشرفتنا القديرة
فذكرى عيد الاستقال ذكرى طيبة على نفوسنا لانها تجسد تلاحم كبير بين الملك والشعب
وتظهر مدى الحب والاخلاص للوطن

شكرا لمرورك الذي انار صفحاتي
فلا تبخلي علي به دوما


اختكم جوهرة

جـوهرة 99
11-20-2007, 08:36 PM
تماما عزيزتي نور القمر

هذا ما نتمناه من قلبنا ان تبقى هذه المذكرات التاريخية والبطولية راسخة في اذهان صغارنا حتى يتعرفوا على مجد اجدادهم ويتعرفوا على معنى الوطنية
فمن لا ماضي له لا حاضر سيكون له

شكرا لمرورك الكريم الذي راق لي

فلا تبخلي علي به


اختكم جوهرة

كوثر 56
11-20-2007, 09:32 PM
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
من أبرز المحطات التاريخية التي ميزت مسار الكفاح الوطني، الزيارة التاريخية التي قام بها أب الوطنية وبطل التحرير إلى طنجة يوم 9 أبريل1947، تأكيدا على تشبث المغرب، ملكا وشعبا، بحرية الوطن ووحدته الترابية، وتمسكه بمقوماته وهويته.

وكان لهذه الزيارة الميمونة، الأثر العميق على علاقة الإقامة العامة بالقصر الملكي، حيث اشتد الصراع, سيما وأن جلالة المغفور له محمد الخامس لم يخضع لضغوط سلطات الحماية، المتمثلة أساسا في مناهضة الحركة الوطنية والمد التحرري للوطن

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

بالأمجاد وبالمحطات المشرقة من أجل الذود عن المقدسات، وتشكل من جهة أخرى، برهانا على إجماع كل المغاربة وتعبئتهم للتغلب على الصعاب وتجاوز المحن.
وتبقى الميزة الأساسية لهذا الكفاح البطولي كامنة في ذلك الإجماع الوثيق على التشبث بمقدسات الوطن الذي أبان عنه المغاربة سواء منهم من كانوا في المنطقة الخاضعة للاستعمار الفرنسي أو الذين كانوا بالأقاليم الجنوبية الرازحة آنذاك تحت نير الاستعمار الإسباني
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

شكرا عزيزتي جوهرة على هذا التذكير الهام وهذا الطرح القيم الذي
يذكرنا بملحمة فريدة من نوعها في تاريخ المملكة . ومزيدا من تميزك
واختياراتك القيمة

دمت في خير

كوثر 56

محمد عصام
11-21-2007, 06:08 PM
شكرا اختي جوهرة على هذا التذكير الهام وهذا الطرح القيم الذي
يذكرنا بعيد الاستقلال
ملحمة فريدة من نوعها في تاريخ وطننا وبلدنا المغرب

في انتظار جديدك لك مني احلى الاماني

محمد عصام

جـوهرة 99
11-22-2007, 06:35 PM
نعم اختي كوتر زيارة الملك الراحل المغفور له محمد الخامس لطنجة كان لها قيمة ووزنا كبير ا بين الشعب وملكه المعترف به .
ومنها تكاتر التلاحم والحب وحتى في منفاه كانت اواصر المحبة وخيوط التواصل بينهم لحين ان جاء وقت الاستسلام من فرنسا لانهم تيقنوا من هذا الحب الحميق بين المغاربة وملكم المنفي حيث لا جدوى من استبعاده اكثر طالما ان الشعب متمسك به لاخر العمر

شكرا اختي الغالية على هذا المرور الكريم الذي اسعدني
فلا تبخلي علي به سيدتي

اختكم جوهرة

جـوهرة 99
11-22-2007, 06:37 PM
العفو اخي محمد عصام تواصلك هو الاجمل ومرورك هو الاحلى

فلا تبخل علي به اخي


اختكم جوهرة

يسرا المغربية
11-27-2007, 10:18 PM
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

يخلد الشعب المغربي الاثنين الذكرى ال60 لزيارة الوحدة التي قام بها بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس إلى مدينة طنجة سنة 1947 والذكرى ال51 لزيارة جلالته إلى مدينة تطوان سنة1956 , اللتين تمثلان فصولا من مسيرة الكفاح الوطني تستلهم منها الأجيال القادمة معاني الوطنية الخالصة لإذكاء قيم المواطنة والعمل المتواصل البناء إعلاء لصروح المغرب الجديد.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وكتبت المندوبة السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير, في مقال بالمناسبة, أن الزيارة الملكية إلى طنجة جاءت في وقتها المناسب كما شكلت منعطفا هاما في مسيرة النضال الوطني من أجل الاستقلال ومحطة فاصلة بين عهدين: عهد الصراع بين القصر والإقامة العامة والنضال السياسي لرجال الحركة الوطنية, وعهد الجهر بالمطالبة بحق المغرب في الاستقلال في المحافل الدولية وإسماع صوت المغرب بالخارج, خاصة وأن العالم آنذاك كان بصدد طي مرحلة التوسع الاستعماري والدخول في طور تحرير الشعوب وتقرير مصيرها.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وقد كانت هذه الزيارة التاريخية لجلالته قدس الله روحه كعنوان لوحدة المغرب وتماسكه وبالتالي مناسبة لطرح مسألة استقلال المغرب وحريته.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وما أن علمت سلطات الحماية برغبة جلالته رضوان الله عليه حتى عمدت إلى محاولة إفشال مخطط الرحلة الملكية وزرع العراقيل, لكنها لم تفلح في ذلك, إذ جاء رد جلالة الملك محمد الخامس رحمه الله على مبعوث هذه السلطات صارما عندما صدح قائلا: ""لا مجال مطلقا في الرجوع عن مبدأ هذه الرحلة"".

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وهكذا ارتكبت سلطات الاستعمار مجزرة شنيعة بمدينة الدارالبيضاء يوم7 أبريل 1947 ذهب ضحيتها مئات المواطنين الأبرياء, وسارع جلالة المغفور له الملك محمد الخامس إلى زيارة عائلات الضحايا ومواساتها وعبر لها عن تضامنه إثر هذه الجريمة النكراء.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وفطن جلالة الملك محمد الخامس إلى مؤامرات ودسائس الاستعمار التي كانت تهدف إلى ثني جلالته عن عزمه في تحقيق التواصل مع رعاياه الأوفياء بعاصمة البوغاز, فتوجه جلالته يوم9 أبريل على متن القطار الملكي انطلاقا من مدينة الرباط نحو مدينة طنجة عبر مدينتي سوق أربعاء الغرب ثم القصر الكبير فأصيلة التي خصص بها سمو الأمير مولاي الحسن بن المهدي استقبالا حماسيا احتفاء بمقدمه جلالته في حشد جماهيري عظيم حيث كسرت هذه الصورة العراقيل التي دبرتها سلطات الاستعمار ليتأكد التلاحم المتين والأواصر القوية التي جمعت على الدوام بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي الوفي.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وقد خصصت ساكنة مدينة طنجة استقبالا حاشدا للموكب الملكي جددت من خلاله تمسكها وتفانيها في الإخلاص لثوابت الأمة ومقدساتها واستعدادها للدفاع عن كرامة البلاد وعزتها.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وجاء الخطاب التاريخي الذي ألقاه جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه في فناء حدائق المندوبية بحضور ممثلين عن الدول الأجنبية وهيئة إدارة المنطقة وعدة شخصيات مغربية وأجنبية ليعلن للعالم أجمع عن إرادة الأمة وحقها في استرجاع استقلال البلاد ووحدتها الترابية, حيث قال جلالته في هذا الصدد ""إذا كان ضياع الحق في سكوت أهله عليه فما ضاع حق من ورائه طالب وإن حق الأمة المغربية لا يضيع ولن يضيع"".

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

وأكد جلالته قدس الله روحه من خلال خطابه نظرته الصائبة وطموحاته النبيلة نحو مستقبل المغرب, حيث قال بهذا الخصوص ""فنحن بعون الله وفضله على حفظ كيان البلاد ساهرون, ولضمان مستقبلها المجيد عاملون, ولتحقيق تلك الأمنية التي تنعش قلب كل مغربي سائرون"".

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

لك حبيبتي جوهرة
مشكورة اختي على هذ اللتذكير الهام وهذا الطرح القيم الذي
يذكرنا بملحمة فريدة من نوعها في تاريخ وطننا وبلدنا المغرب
سلمت يداك على مواضيعك المتميزة
في انتظار جديدك

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
اختك يسرا المغربية

جـوهرة 99
11-28-2007, 11:03 PM
الف شكر اختي يسرا المغربية على مرورك العطر واضافتك المتميزة التي اضافت للموضوع قيمة كبيرة والصور المرفقة التي زادت بريقا رائعا

سلمت يمناك

ولا عدمت مرورك الكريم


اختكم جوهرة