اخر عشرة مواضيع :         عجوز يبحث عن أصدقاء بعد وفاة زوجته بلافتة فطرت القلوب (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 4 - عددالزوار : 50 )           »          "أزمة تسريح" تتفشى في الخطوط الملكية المغربية بسبب كورونا (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 9 - عددالزوار : 196 )           »          القضاء التركي يعبد الطريق أمام تحويل آيا صوفيا إلى مسجد (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 7 - عددالزوار : 235 )           »          الفيضانات تضرب المدينة القديمة التاريخية في صنعاء (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 5 - عددالزوار : 251 )           »          مبروك علينا مروجنا ومنتدياتنا الجديدة (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 6 - عددالزوار : 190 )           »          خبراء يحذرون : فيروس كورونا يزيد خطر الإصابة بمرض خطير (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 3 - عددالزوار : 34 )           »          مرضى لا يستطيعون التخلص من آثار كورونا.. هذه قصة أحدهم (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 11 - عددالزوار : 118 )           »          خمس نصائح لتجنب الإصابة بـكوفيد-19 داخل الأماكن المغلقة (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 10 - عددالزوار : 183 )           »          ارتداء هذا النوع من الأقنعة الواقية : لا يحمي من كورونا (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 10 - عددالزوار : 254 )           »          ][®][^][®][أهم الأخبار القصيرة لكورونا ][®][^][®][ (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 284 - عددالزوار : 5715 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > مروج العلوم > مروج صحتنا مع كورونا
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

مروج صحتنا مع كورونا مروج خاصة بكل ما يتعلق بفيروس كورونا او كوفيد 19

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 06-22-2020, 01:58 PM   #27
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
افتراضي



هل يمكنك التمييز بين سعلة مريض وسليم؟ دراسة تكشف "مفاجأة"


أصبح السعال في الأماكن العامة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد أمرا يثير الشبهات، حيث تعد الكحة أحد أعراض الإصابة بمرض "كوفيد 19" الذي يسببه الفيروس.

لكن، ليس شرطا أن يكون السعال نتيجة حالة مرضية، بل يمكن أن يكون رد فعل طبيعيا لبعض أجزاء الجهاز التنفسي، أو تعبيرا عن حالة نفسية مؤقتة يمر بها الإنسان.

ورغم ذلك، فقد توصلت دراسة حديثة إلى أنه من الصعب التفريق بين السعال في حالته المرضية، والكحة الطبيعية، وفقما ذكرت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية.

وأشارت الدراسة التي نشرت نتائجها الخميس في مجلة "الوقائع الملكية"، التي تعنى بالأبحاث المرتبطة بعلم الأحياء، إلى أن "البشر لا يمكنهم تمييز الفرق بين سعال شخص مصاب بعدوى، وآخر يعاني حساسية خفيفة أو دغدغة في حلقه".

ونقلت "فوكس نيوز" عن نيك ميشالك، عالم النفس الاجتماعي في جامعة ميشيغن، قوله: "لقد طورت العديد من الكائنات الحية، بما في ذلك البشر، سلوكيات وقائية لمنع مسببات الأمراض، لكن هذه العلامات قد تكون في كثير من الأحيان محيرة".

ومن أجل أغراض الدراسة، جمع ميشالك وزملاؤه مقاطع صوتية قصيرة من "يوتيوب" لأشخاص مرضى وآخرين أصحاء وهم يسعلون، وأذاعوها على مسامع 200 متطوع.

وسأل الباحثون المتطوعين عما إذا كان ما سمعوه سعالا لشخص مريض أم لا، لكن غالبيتهم العظمى فشلت في التفريق بين سعلة المريض وغير المريض، رغم الثقة التي أبداها بعضهم في قدراتهم على التفريق بينهما.

وقال ميشالك : "لم نجد أي دليل على أنه يمكن للمشاركين تحديد أصول هذه الأصوات بدقة. وكلما شعروا بالاشمئزاز من صوت ما، كانوا أكثر عرضة للحكم على أنه لشخص مصاب".


اختكم جوهرة
التوقيع:
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2020, 12:46 AM   #28
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
افتراضي



هل دخل "كورونا" جسدك وتغلبت عليه دون أن تعلم ؟


في الوقت الذي تزايدت نسبة "اللا أعراض" بين مصابي كورونا، ناشرة مخاوف من تفش خطير صامت للمرض، لمعت ومضة أمل من مكان بعيد تتحدث عن نوع مناعة غريب قد يساعد الجسم على طرد الوباء.

فقد اكتشف العلماء أن 75% من الأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا المستجد ربما لديهم "مناعة صامتة"، وذلك بعدما كشفت دراسة أن ظهور إصابة ما في أسرة معينة تعني في كثير من الحالات إصابة أغلب أفراد الأسرة، إما دون أعراض أو بأعراض خفيفة، إذ وجدت الدراسة أن 6 من كل 8 أشخاص يعيشون مع مصاب بالفيروس كانت نتائجهم "سلبية فيما يتعلق بالأجسام المضادة"، حسب ما جاء في موقع"العربية".

جزء منفصل في جهاز المناعة

اللافت في الأمر وهو ما أثار اهتمام العلماء، أنه عندما تم فحص عينات دم من عائلات المصابين، وجد أنهم أصيبوا بالفيروس وتغلّب عليه جسدهم من خلال جزء منفصل بجهاز المناعة وهو ما يعرف بـ"الخلايا التائية"، وهي التي عادة ما تصنع "الذاكرة" أو تنبه الجهاز المناعي وتجعله يتعرف على الفيروس، وفق الدراسة التي نشرها موقع "medRxiv" المتخصص بنشر وأرشفة أوراق الأبحاث الأولية.

ويعتقد باحثون من مستشفى ستراسبورغ الجامعي في فرنسا أن مرضى كورونا لديهم استجابة "منقسمة" أو مختلفة، بحيث تستجيب الخلايا التائية للذين ليس لديهم أجسام مضادة في الدم وتحارب الفيروس وتستطيع التعرف على "البروتين" الذي يحيط بالفيروس الذي يساعده عادة في التسلل داخل الخلية.

فيما اعتمدوا في دراستهم على تحليل نتائج عائلات كانت لديهم فروقات باختبارات الدم لفيروس كورونا المستجد.

وتبعا للدراسة فإن قرابة 10% من الناس قد يكون لديهم "مناعة صامتة" ضد الفيروس تعتمد على "الخلايا التائية" والتي تولدها خلايا الدم البيضاء في نخاع العظام وهي عادة ما تكون أقوى في محاربة الفيروسات.

أدلة متزايدة

ورغم أن الدراسة لا تزال أولية وتحتاج إلى مراجعة علمية على نطاق أوسع، إلا أن البروفيسور داني التمان، في الكلية الملكية والجمعية البريطانية لعلم المناعة قال لموقع "ديلي ميل" إن هناك أدلة متزايدة على أن الناس يظهرون مناعة بمحاربة كورونا من خلال الخلايا التائية لوحدها.

أما الخلايا التائية، فهي التي تهاجم الفيروسات بطريقتين، إما بتحفيز خلايا الدم على تحييده من خلال تفعيل دفاعات مناعية أخرى في الجسم، أو من خلال إنتاج خلايا تائية قاتلة تدمر الخلية التي أصيبت بالفيروس.

وتعد هذه المناعة الصامتة الناتجة عن الخلايا التائية جزءا من منظومة الجهاز المناعي في الجسم، ولكنها عادة ما تكون أحد خطوط الدفاع الخلفية في الدفاع ومحاربة الفيروسات والميكروبات والجراثيم وغيرها.


اختكم جوهرة
التوقيع:
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2020, 09:12 PM   #29
مشرف عام سابق

((لم يفهمني غيري))

افتراضي


أختي الفاضلة جوهرة

أحييك على هذا الموضوع الرائع ولمزيد من التوضيح أضيف الآتي

بالفعل بدأت بعض الدول في إجراء الفحص المصلي ، في اطار برنامج يستمر لمدة 3 شهور ، ويهدف الى التأكد من وجود الأجسام المضاد للفيروس في عينة عشوائية من السكان يتم إختيارها بصورة محسوبة بالنسبة الى عدد السكان من بين من لم يثبت إصابتهم بالفيروس او تم عزلهم لمخالطتهم لحالات إيجابية .، ولقد لاحظت خلال الشهور الماضية من عملي بالفرق التنظيمية ولجان التخطيط لمواجهة الجائحة ، أن نسبة كبيرة ممن يأتي فحصهم إيجابيا ، لا تظهر عليهم سوى أعراض بسيطة مثل ألم الحلق او الكحة، واحيانا بدون اعراض على الإطلاق ويكون فحصهم فقط نتيجة مخالطتهم لحالات ايجابية ، والبعض يعاني من المرض بصورته المثالية المتمثلة في السخونة والكحة وضيق التنفس وألم الحلق وفقدان حاسة الشم او التذوق واحيانا اعراض اضطرابات الجهاز الهضمي .

ملحوظة : الأجسام المضادة هي أنواع معينة من البروتينات ينتجها الجهاز المناعي في الجسم عند تعرضه للفيروس وذلك لمقاومته .
الدراسة ستأخذ وقتا وأظم ان نتائجه ربما تظهر بعد ستة أشهر وتهدف في الأساس في الى قياس نسبة من أصيبوا بفيروس كوفيد 19 ، وتم شفاؤهم دون أن تظهر عليهم أية أعراض ، وإن كنت أؤكد وبشكل قاطع أنه لم يثبت حتى الآن ما إذا كان وجود الأجسام المضادة يعني أنك مُحَصَّنٌ ضد الإصابة مجددًا بكوفيد 19.



تحياتي وتقديري
التوقيع:

( أنا )سيف الحروف....وشموخ الجروح
شحوب الموت....ونشوة الحياة...أنا آخر عشاق الحقيقة .... !
بحر الأسرار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2020, 12:20 AM   #30
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
افتراضي


اخي الفاضل الدكتور بحر الاسرار شرف كبير ان احضى بمرورك بين متصفحي لتنيرنا بخبرتك الطبية في هذا المجال

كنت سعيدة جدا برؤية اسمك ضمن الحضور وبين هذا الموضوع وكنت سأكون أسعد لو كنت بجانبنا اكثر في هذه اللحظات والازمة المؤسوية التي عشناها مع هذا الوباء لكورونا لنستفيد اكثر من خبرتك وتجربتك في هذا الميدان ، ولكن انا متفهمة الوضع بانشغالك لواجبك المهني ووقوفك المحتم مع المصابين
نتمنى من الله ان يعينك اكثر واكثر حتى تجتاز اممنا هذا الوباء ونخرج منه بسلام بإذن الله تعالى

دائما بيتنا مفتوح لك ولكل رواد المروج كلما اتاحت لكم الفرصة

تحياتي

اختكم جوهرة
التوقيع:
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2020, 09:08 PM   #31
مشرف عام سابق

((لم يفهمني غيري))

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جـوهرة 99 [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
اخي الفاضل الدكتور بحر الاسرار شرف كبير ان احضى بمرورك بين متصفحي لتنيرنا بخبرتك الطبية في هذا المجال

كنت سعيدة جدا برؤية اسمك ضمن الحضور وبين هذا الموضوع وكنت سأكون أسعد لو كنت بجانبنا اكثر في هذه اللحظات والازمة المؤسوية التي عشناها مع هذا الوباء لكورونا لنستفيد اكثر من خبرتك وتجربتك في هذا الميدان ، ولكن انا متفهمة الوضع بانشغالك لواجبك المهني ووقوفك المحتم مع المصابين
نتمنى من الله ان يعينك اكثر واكثر حتى تجتاز اممنا هذا الوباء ونخرج منه بسلام بإذن الله تعالى

دائما بيتنا مفتوح لك ولكل رواد المروج كلما اتاحت لكم الفرصة

تحياتي
دمت
اختكم جوهرة

كلماتك شرف كبير لي أختى جوهرة ...سأكون هنا كثيرا الفترة القادمة إن شاء الله ..
دمتِ بخير
التوقيع:

( أنا )سيف الحروف....وشموخ الجروح
شحوب الموت....ونشوة الحياة...أنا آخر عشاق الحقيقة .... !
بحر الأسرار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2020, 12:24 PM   #32
عضوية برونزية

افتراضي


لماذا ينتشر فيروس كورونا بشكل أسرع من الإنفلونزا؟


الجواب : ظهر فيروس كورونا المستجد، في أواخر العام الماضي، لكنه استطاع أن يصيب أكثر من 19 مليون شخص، في غضون أشهر وسط تساؤل حول سبب انتشاره السريع مقارنة بالإنفلونزا العادية التي يصاب بها الناس بين الفينة والأخرى.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن العدوى التي ظهرت في الصين، أواخر العام الماضي، تنتقل بسرعة فائقة جدا، كما أنها غالبا ما تعلق على الأسطح، وتبقى ساعات طويلة في الأماكن المغلقة التي لا تخضع لتهوية كافية.

وتبعا لذلك، فإن شخصا واحدا مصابا بكورونا قد ينقل العدوى إلى عشرات الاشخاص، أو ربما المئات، لاسيما في التجمعات البشرية الكبيرة.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن الباحث في علوم ونماذج الحساب ودراسة الأمراض المعدية في مركز فريد هاتشينسون لبحوث السرطان، جوشوا شيفر، أنه يرى أن نسبة الأشخاص الذين ينقلون العدوى إلى عدد كبير ما زالت محدودة.

وأوضح الأكاديمي الأميركي، أن ما يتراوح بين 10 و20 في المئة من المصابين هم المسؤولون عن 80 في المئة من حالات العدوى الجديدة.

ويرى جوشوا أن فهم الأسباب التي تسرّع انتشار فيروس كورونا، من شأنه أن يعين على تطويق المرض الذي أودى بحياة أكثر من 721 ألف شخص في العالم.

معضلة الأعراض


وكشف الباحث جوشوا، الجمعة، في دراسة أولية، أن الشخص المصاب بكورونا ينشر العدوى بشكل أكبر في البداية حينما يكون الفيروس في أعلى مستوياته، أي خلال يوم أو يومين من الإصابة، وهذه المدة قصيرة جدا.

لكن الشخص المصاب يظل قادرا على نقل المرض بعد هذه الفترة، ولذلك ينبغي الالتزام دائما بإجراءات الوقاية مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة، بحسب جوشوا.

من جانبها، تقول الباحثة المختصة في الأمراض المعدية، عائشة محمود، إن قدرة الشخص المصاب على نقل العدوى تتضاءل كلما طالت مدة الإصابة.

ويختلف فيروس كورونا المستجد عن الإنفلونزا العادية في توقيت ظهور الأعراض، لأن الشخص الذي يصاب بكورونا قد لا تظهر عليه الأعراض إلا بعد أسابيع أو أنها لا تظهر على الإطلاق.

وتبعا لذلك، فإن فترة الحضانة، أي المدة الفاصلة بين التقاط الفيروس وبين ظهور الأعراض، تطول بشكل أكبر في حالة العدوى المسببة لمرض "كوفيد 19"، بينما تظهر الأعراض على المصاب بالإنفلونزا العادية في غضون أيام قليلة.

وبما أن بعض الأشخاص يصابون دون أن تظهر عليهم أعراض، فإنهم يواصلون الاختلاط بالآخرين وينقلون العدوى، بينما يميل الناس في الغالب إلى الحيطة والوقاية إزاء شخص أصيب بالإنفلونزا وظهرت عليه الأعراض بسرعة.

وفي الآونة الأخيرة، كشفت عدة دراسات أن فيروس كورونا ينتقل أيضا عبر الهواء ولا يقتصر انتقاله على ملامسة الأسطح، وهو ما يعني أن الأساليب الوقائية التي جرى اتخاذها طيلة أشهر لم تكن دقيقة بشكل كبير.



محمد عصام
التوقيع:
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2020, 12:33 PM   #33
عضوية برونزية

افتراضي


هل ينتقل كورونا عبر الطعام؟ إجابة "نهائية" على السؤال الشائك



بعد شهور من الأخذ والرد، والتقارير المتضاربة، حسمت منظمة الصحة العالمية فيما يبدو نهائيا الجدل المحتدم بشأن احتمالات الإصابة بفيروس كورونا عبر الطعام.

ودعت المنظمة العالمية، التي وجهت انتقادات عدة لها منذ تفشي الفيروس الفتاك في ديسمبر الماضي، الناس إلى عدم الخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد عبر المواد الغذائية، بعدما عثر خبراء صينيون على آثار للفيروس على أغذية ومغلفاتها.

ورصد الفيروس، الثلاثاء، في مدينة شينزين خلال فحص روتيني لعينات من أجنحة الدجاج المثلج المستورد من البرازيل، بحسب سلطات المدينة.

وقالت السلطات إنها بادرت على الفور بفحص أشخاص "لمسوا" المنتجات الملوثة، إضافة إلى أقاربهم، وجاءت جميع الفحوص سلبية.

في مقاطعة أنهوي بشرق الصين، أعلن رئيس بلدية ووهو، الخميس، أن الفيروس رصد على غلاف قريدس مستورد من إكوادور، كان موجودا في ثلاجة مطعم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن ما من سبب للذعر، مشيرة إلى عدم وجود أدلة على أمراض تنفسية انتقلت من خلال مواد غذائية.

وقال مدير الطوارئ بالمنظمة مايكل راين في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت في جنيف إن "الناس لديهم ما يكفي من الخوف والقلق حيال وباء كوفيد-19".

وأضاف "على الناس ألا يخشوا الطعام أو أغلفة المواد الغذائية أو معالجة الطعام أو تسليمه".

وأوضح "لا توجد أدلة على أن المواد الغذائية أو سلسلة الغذاء تسهم في نقل الفيروس".

وأكد أن "طعامنا، فيما يتعلق بكوفيد-19، آمن"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وقالت المسؤولة الفنية عن كوفيد-19 في منظمة الصحة، ماريا فان كيرخوف، إن وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة على علم بالتقارير وتدرك أن الصين تفحص أغلفة المواد الغذائية للتأكد من خلوها من الفيروس.

وأكدت أن السلطات الصينية "فحصت بضع مئات الالاف من العينات على الأغلفة ورصدت وجود الفيروس في عدد قليل جداً جداً منها، أقل من 10 جاءت فحوصها إيجابية".

وقالت "نعلم أن الفيروس يمكن أن يبقى على الأسطح لبعض الوقت".

وأوضحت أنه "إذا كان الفيروس فعلا في مواد غذائية، رغم أن لا أمثلة لدينا أمثلة على انتقاله في الطعام عند تناول أحدهم منتجا غذائيا، فإن الفيروس يتم القضاء عليه مثل فيروسات أخرى، عند طهو اللحم".



محمد عصام
التوقيع:
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-27-2020, 09:05 PM   #34
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


لماذا يتأثر الرجال أكثر بفيروس كورونا.. دراسة تكشفُ السر


يستطيع فيروس كورونا المستجد أن يصيب أي شخص، بصرف النظر عن جنسه أو عمره، لكن بيانات صحية صادرة في عدة دول أظهرت أن الرجال المسنين أكثر عرضة لأن يسقطوا ضحية مرض"كوفيد-19" أو أن يتوفوا بسببه، مقارنة بنساء من العمر نفسه.

وشكل هذا التفاوت حيرة لدى الباحثين، وسط تساؤلات حول السبب الذي يجعل النساء أقل تأثرا بالمرض مقارنة بالرجال، بحسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز".

وركزت الدراسة الأولى من نوعها، على أداء الجهاز المناعي لدى الجنسين عند التعرض لعدوى من الخارج.

وأظهرت النتائج أن استجابة الجهاز المناعي لدى الرجل أضعف من استجابة جسم المرأة، عند التصدي لفيروس كورونا المستجد، المسبب لوباء كوفيد-19.

وأوردت الدراسة أن الرجال، ولاسيما الذين تجاوزوا الستين من العمر، يحتاجون أكثر إلى لقاح حتى يحموا أنفسهم من الإصابة بالعدوى.

وأكد الباحث في جامعة ييل الأميركية، أكيكو إيواساكي، وهو المشرف على الدراسة، أن الإصابة بالعدوى لا تؤدي إلى الاستجابة المناعية المطلوبة والملائمة لدى الرجل، بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

ويرجح الخبراء أن تكون هذه القوة المناعية لدى المرأة مكتسبة بفضل عملية الإنجاب، لأن جسمها مصممٌ حتى يتصدى للأمراض التي تهددُ سلامة الجنين أو الرضيع في مرحلة ما بعد الولادة.

لكن الاستجابة المبالغ فيها من قبل الجهاز المناعي قد تكون مضرة في حالات كثيرة، أي حينما يتصدى الجسم بشكل كبير لعدوى ما، على نحو غير متناسب، فتحصل عدة التهابات واضطرابات صحية.

ولهذا السبب، يقول الخبراء إن النساء أكثر إصابة بالاضطرابات الصحية الناجمة عن استجابة الجهاز المناعي المبالغ فيها.

ويرى الدكتور ماركوس آلتفيلد، وهو باحث في معهد "هينرش بيتي" لعلوم الفيروسات، إن الشركات التي تقوم بتطوير لقاحات ضد فيروس كورونا عليها أن تأخذ هذه البيانات بالحسبان، لأنها قد تكون مفيدة في تحديد الجرعة الموصى بها لكل من النساء والرجال.

وأضاف أن تحديد جرعة اللقاح أمرٌ مهم، لأن الحالة الصحية تختلف من فئة عمرية إلى أخرى، فربما يحتاج الشاب مثلا جرعة واحدة فقط، لكن الشخص المسن قد يكون في حاجة إلى ثلاثة.

واعتمدت الدراسة الأميركية على تحليل الاستجابة المناعية لدى 17 رجلا و22 امرأة ممن أصيبوا بفيروس كورونا المستجد واضطروا إلى دخول المستشفى بعد فترة قصيرة من التعرض للعدوى.

وقام الباحثون بمراقبة عدة جوانب صحية لدى مرضى "كوفيد-19"، كما حصلوا على عينات من الدم واللعاب ومسح البلعوم والبول والبرز، وحرصوا على القيام بين 3 إلى 7 أيام.

ولم يشمل التحليل المرضى الذين جرى وضعهم تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، كما استبعدت من يتناولون أدوية تؤثر على أداء الجهاز المناعي، لأن الهدف هو دراسة استجابة المناعي بشكل طبيعي في جسم الإنسان.


فاطمة الزهراء
التوقيع:
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2020, 02:17 PM   #35
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
افتراضي


ما يفعله كورونا بالمدخنين ؟

دراسة طبية تكشف "الحقيقة"

نبه بحث طبي صدر حديثا، إلى أن الأشخاص المدخنين معرضون بشكل كبير لاضطرابات في الدماغ والخلايا العصبية، حين يصابون بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأشرفت الباحثة في جامعة مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس للتقنية، صابرينا رحمان، على دراسة بشأن علاقة التدخين باضطرابات عصبية، وأخرى في منطقة تعرفُ بـ"الوعائية الدماغية"، عند الإصابة بفيروس كورونا.

وجرى نشر هذه الدراسة في الصحيفة الدولية للعلوم الجزيئية، وأظهرت أن التدخين يؤثر فعلا على احتمال تعافي المريض، أو تفاقم وضعه من جراء الإصابة بالوباء، الذي ظهر في الصين، أواخر العام الماضي.

والمعروف عن "كوفيد 19" أنه مرض تنفسي بالدرجة الأولى، أي أنه يستهدف الرئة، لكن دراسات سابقة أظهرت أنه يؤدي إلى السكتة الدماغية في بعض الأحيان.

وعلى مدى سنوات، قام باحثون من جامعة تكساس بدراسة التأثير على صحة الدماغ، وتبين لهم أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات مقارنة بغيرهم.

وكشفت الدراسة التي شملت 214 من مرضى كورونا، أن 36.45 في المئة منهم عانوا أعراضا عصبية، وتبين أن الفيروس قادرٌ أيضا على الوصول إلى المنطقة "الوعائية الدماغية".

ولشرح هذا الاضطراب، يقول الباحثون إن دم الإنسان قد يتخثر من جراء تدخين 13 عاما، وفي بعض الأحيان ينجمُ ذلك عن مشكلة يعانيها المدخنون في الغالب وهي معروفة في وسط الطبي بـ"نقص التأكسج" أي نقص الأوكسجين في الجسم.


فيحاء
التوقيع:
فيحاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2020, 07:44 PM   #36
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


هل ينتقل كورونا من الإنسان للحيوان؟.. دراسة تحسم الجدل


خلصت دراسة حديثة أجراها باحثون كنديون أن الأشخاص المصابين بكوفيد -19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، قد ينقلون العدوى إلى الكلاب والقطط.

وفيروس كورونا المستجد هو من الأمراض المعدية ذات المنشأ الحيواني، أي أنها انتقلت بداية من الحيوان إلى الإنسان. وفيما تبيّن من خلال دراسات أجريت أخيرا أن الحيوانات المنزلية لا تؤدي دورا بارزا في تفشي الفيروس، فإن عددا متزايدا من البيانات يظهر أن القطط والكلاب وحتى النمور، قد تصاب بالعدوى.

وفي دراسة حديثة ستُقدم خلال مؤتمر طبي لكن نتائجها لم تُنشر في مجلة تضم لجنة خاصة للتمحيص، أجرى باحثون كنديون في الطب البيطري اختبارات على حيوانات منزلية تعيش مع أشخاص مصابين بفيروس كورونا أو لديهم أعراض متصلة بكوفيد-19.

وفي مجموعة أولى من الحيوانات التي يعود تشخيص إصابة أصحابها بالعدوى لأقل من أسبوعين، بحث العلماء عن أثر للفيروس لدى 17 هرا و18 كلبا ونمس واحد. وأتت نتائج الفحوص كلها سلبية، باستثناء واحد لا تزال تسود شكوك حول دقته.

في المقابل، أجرى الباحثون فحوصا على نماذج مصل على مجموعة ثانية من ثمانية هررة وعشرة كلاب يعود تشخيص إصابة أصحابها إلى فترة أبعد، بيّنت وجود أجسام مناعية "ج" (مؤشر إلى إصابة سابقة) لدى أربعة هررة وكلبين، وأجسام مناعية "م" (مؤشر إلى إصابة أحدث) لدى ثلاثة هررة.

وظهرت لدى كل الهررة التي تحمل أجساما مضادة ولدى أحد الكلبين في المجموعة الثانية علامات إصابة بالمرض، خصوصا في الجهاز التنفسي، بالتزامن مع إصابة أصحابها.
ونقلت فرانس برس عن الأستاذة في جامعة غيلف في منطقة أونتاريو الكندية دوروثي بينزلي "رغم العدد المحدود من المشاركين (...) تدفع هذه النتائج الأولية إلى الاعتقاد بأن نسبة كبيرة من الحيوانات المنزلية التي تعيش مع أشخاص مصابين بكوفيد-19 تطوّر أجساما مضادة".

غير أن العينة صغيرة جدا لتحديد خلاصات حاسمة، كما أن أصحاب الحيوانات المنزلية يجب ألا يقلقوا من هذه النتائج، وفق خبراء لم يشاركوا في الدراسة التي تعرض الأسبوع المقبل في مؤتمر تنظمه الجمعية الأوروبية لعلم الأحياء المجهرية السريرية والأمراض المعدية بشأن كوفيد-19.

وأكدت أستاذة علم الأحياء المجهرية الطبية في جامعة إيست لندن سالي كاتلر ألا بيانات كافية لإصدار توصيات لمرضى كوفيد-19 بعزل أنفسهم عن حيواناتهم، مذكرة بأن "الحيوانات يمكن أن تشكل مصدر ارتياح للبشر، خصوصا المرضى منهم".

ورغم تشخيص إصابة عدد من الكلاب والهررة، وحتى نمر في حديقة حيوانات في نيويورك، بفيروس كورونا المستجد خلال الأشهر الأخيرة، من غير المعلوم ما إذا كانت الحيوانات المصابة قد تشكل خطرا على البشر، وفق منظمة الصحة العالمية.

غير أن بؤر وبائية في مواقع لتربية حيوانات لاحمة من نوع المنك أثارت مخاوف من احتمال نقل العدوى من هذه الحيوانات إلى البشر.


لؤلؤة
التوقيع:


سبحان الله و بحمده .. عدد خلقه .. ورضى نفسه ..
وزنة عرشه .. ومداد كلماته..
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 06:23 AM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة