اخر عشرة مواضيع :         تاريخ النظارات الشمسية (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 3 - عددالزوار : 369 )           »          ضحية جديدة من لبنان تموت بالحرق على يد زوجها وهي حامل (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 161 )           »          وفاة الفنان نور الدين بكر.. أشهر كوميدي مغربي (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 161 )           »          أول لقاح مضاد لكورونا في العالم يمكن امتصاصه عبر الفم (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 105 )           »          شركة يابانية تعمل على غسالة مبتكرة لغسل البشر (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 65 )           »          من هي السيدة التي ابوها نبي واخوها نبي وزوجها نبي وابنها نبي (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 3 - عددالزوار : 141 )           »          دعاء (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 6182 - عددالزوار : 917574 )           »          الصلاة على الحبيب المصطفى عليه ازكى السلام (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 6109 - عددالزوار : 976216 )           »          المنارة سوفت - افضل برنامج محاسبة وادارة (اخر مشاركة : نوبارا - عددالردود : 0 - عددالزوار : 86 )           »          الرحالة - المسافرون العرب (اخر مشاركة : نوبارا - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > الـمـروج الدينية > مروج السيرة النبوية الشريفة > مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

مروج الصحابة والخلفاء الراشدين كل ما يخص الصحابة رضوان الله عليهم وكبار الشخصيات الاسلامية

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 04-26-2022, 01:05 AM   #1
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
3 دلوني على قبرها





دلوني على قبرها


أم مِحْجَن رضي الله عنها، امرأة سوداء، لم يرد لها في السيرة النبوية تسمية سوى "أم محجن، أو محجنة"، كانت من ضعفة ومساكين أهل المدينة المنورة الذين ليس لها نسب تعتز به، ولا يُفْتَقدون إذا غابوا، وكانت تقوم بتنظيف المسجد النبوي من الأذى، قال ابن الأثير: " مِحْجَنَةُ امرأة سوداء، كانت تَقُمُّ المسجد، فتوفِّيَت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم". وقال ابن حجر في كتابه "الإصابة في تمييز الصحابة" : "مِحْجَنَةُ: وقيل أم مِحْجَن، امرأة سوداء كانت تقمّ المسجد، وقع ذكرها في الصّحيح بغير تسمية".

وللنبي صلى الله عليه وسلم مع أم محجن رضي الله عنها موقف سجلته كتب السيرة النبوية، ففي إحدى الليالي ماتت رضي الله عنها، فصلى عليها جمعٌ من الصحابة رضوان الله عليهم، ودفنوها ولم يخبروا النبي صلى الله عليه وسلم بأمرها، فافتقدها النبي صلى الله عليه وسلم فسأل عنها، اهتمامًا بها، وإكبارًا وتعظيمًا لشأنها وما كانت تفعله من تنظيفها للمسجد، فأخبره أصحابه بما كان منهم تجاهها، فقال صلى الله عليه وسلم: «دلوني على قبرها» [صحيح مسلم: 956]، ثم أتى قبرها حتى وقف عليه وصلَّى عليها..

وقد روى مسلم في صحيحه هذا الموقف النبوي عن أبي هريرة رضي الله عنه: «أنَّ امرأةً سوداءَ كانت تَقُمُّ المسجدَ ( أو شابًّا ) ففقدها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ .

فسأل عنها ( أو عنه ) فقالوا : مات . قال أفلا كنتُم آذَنْتُمونى .
قال : فكأنهم صَغَّروا أمرَها ( أوأمرَه ) . فقال : دُلُّوني على قبرِها فدَلُّوه . فصلَّى عليها .

ثم قال إنَّ هذه القبورَ مملوءةٌ ظُلمةً على أهلِها . وإنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يُنوِّرُها لهم بصلاتي عليهم» [صحيح مسلم: 956]. وفي رواية للنسائي وصححها الألباني عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف رضي الله عنه قال: «اشتَكَتِ امرأةٌ بالعَوالي – مِسكينةٌ - فَكانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يسألُهُمعَنها ، وقالَ : إن ماتَت فلا تدفِنوها حتَّى أصلِّيَ عليها ، فتوُفِّيَت ، فَجاءوا بِها إلى المدينةِ بعدَ العتَمةِ ، فوجدوا رسولَ اللَّهِ قد نامَ ، فَكَرِهوا أن يوقِظوهُ ، فصلَّوا علَيها ، ودفَنوها ببقيعِ الغَرقدِ ، فلمَّا أصبحَ رسولُ اللَّهِ جاؤوا فسألَهُم عَنها ، فقالوا : قد دُفِنَت يا رسولَ اللَّهِ ، وقد جِئناكَ فوجدناكَ نائمًا ، فَكَرِهْنا أن نوقظَكَ قالَ : فانطلِقوا . فانطلقَ يَمشي ومَشوا معَهُ ، حتَّى أروهُ قبرَها ، فقامَ رسولُ اللَّهِ وصفُّوا وراءَهُ ، فصلَّى علَيها ، وَكَبَّرَ أربعًا» [صحيح النسائي: 1968]. وفي رواية عن ثابت عن أبى رافع عن أبى هريرة رضي الله عنه أن: (رجلاً أسود أو امرأة سوداء).

أكثر روايات الحديث على أنها امرأة سوداء ـ تُسَمَّى أم محجن رضي الله عنها ـ، قال ابن حجر: "قوله أن (رجلا أسود أو امرأة سوداء) الشك فيه من ثابت لأنه رواه عنه جماعة هكذا .. ورواه ابن خزيمة من طريق العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة فقال: (امرأة سوداء) ولم يشك، ورواه البيهقي بإسناد حسن من حديث ابن بريدة عن أبيه فسماها: أم محجن".

وقال : "‏وفي الحديث فضل تنظيف المسجد، والسؤال عن الخادم والصديق إذا غاب، ‏وفيه المكافأة بالدعاء، والترغيب في شهود جنائز أهل الخير، وندب الصلاة على الميت الحاضر عند قبره لمن لم يُصلِّ عليه، والإعلام بالموت". وقال القاضى عياض: "وفى حديث السوداء هذا: ما كان عليه صلى الله عليه وسلم من تفقد أحوال ضعفاء المسلمين، وما جُبِلَ عليه من التواضع والرأفة والرحمة بأمته".

وقد ذكر ابن عثيمين لهذا الموقف النبوي فوائد كثيرة، منها: أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما يعظم الناس بحسب أعمالهم، وما قاموا به من طاعة الله وعبادته.. ومنها : جواز تولي المرأة لتنظيف المسجد، وأنه لا يُحْجَر ذلك على الرجال فقط، بل كل من احتسب ونظف المسجد فله أجره، سواء باشرته المرأة، أو استأجرت من يقم المسجد على حسابها.. ومنها : أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يعلم الغيب، ولهذا قال : «دلوني على قبرها» ، فإذا كان لا يعلم الشيء المحسوس فالغائب من باب أولى، فهو صلى الله عليه وسلم لا يعلم الغيب، وقد قال الله له: {قُلْ لا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ} (الأنعام: 50).. ومنها : مشروعية الصلاة على القبر لمن لم يصلِّ عليه قبل الدفن، لأن النبي صلى الله عليه وسلم خرج فصلى على القبر حيث لم يصلّ عليها قبل الدفن .. ومنها : حسن رعاية النبي صلى الله عليه وسلم لأمته، وأنه كان يتفقدهم ويسأل عنهم، فلا يشتغل بالكبير عن الصغير، كل ما يهم المسلمين فإنه يسأل عنه صلى الله عليه وسلم.



منقول


اختكم جوهرة
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-26-2022, 06:34 PM   #2
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


شكرا لتواصلك القيم اختي الفاضلة جوهرة

موضوع مهم ومعلومات قيمة عن هذه السيدة ام محجن رضي الله عليها وكيف بغسلها للمسجد وزالة الوسخ منه صلى الرسول عليه الصلاة والسلام عليها
شخصيات مهمة تركت سيرة طيبة عن النساء المؤمنات
ننتظر جديدك


فاطمة الزهراء
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2022, 12:02 AM   #3
مشرف
افتراضي


شكرا اختي الكريمة جوهرة على تواصلك


هذه هي اخلاق وتصرفات رسولنا الذي لم يفرق بين الناس ولا بين الغني و الفقير وصلى على هذه السيدة التي كانت تنقي المسجد من الشوائب رضي الله عنها والتي لم يحرمها من صلاته


جزاك الله كل خير

يوسف تميم
يوسف تميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2022, 11:00 PM   #4
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


ما شاء الله عليك اختي جوهرة على هذا العرض القيم


امرأة مسلمة مؤمنة ادت واجبا كبيرا اتجاه المسجد من تنقيته وكرمها الرسول بالصلاة عليها رغم انه لم يحظر لجنازتها لانه اراد ان يبين ان لها منزلة خاصة عندها

تسلم ايدك ما قصرت


لؤلؤة
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2022, 06:41 PM   #5
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي



سيرة طيبة لسيدة مؤمنة مسلمة كرمها الرسول عليه الصلاة والسلام احسن تكريم بالصلاة عليها بعد دفنها لقيمتها عنده

شكرا اختي جوهرة على هذا العرض القيم

ننتظر منك المزيد


نووور القمر
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2022, 08:29 PM   #6
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
افتراضي


شيء عظيم من رجل عظيم كرمه الله وجعله خاتم الانبياء فهذه هي اخلاقه وتربيته ان يعطف على الجميع ولا يفرق بين غني وفقير ولا بين اسود وابيض

شكرا لاختيارك القيم اختي جوهرة
ننتظر منك كل مزيد وجديد

فيحاء
فيحاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 06:39 PM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة