Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player




تتقدم أسرة منتديات المروج المشرقة بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ((كل عام وأنتم بألف خير))

آخر المشاركات المطروحة في منتديات المروج المشرقـــة .
  طريقة عمل خبز الشاورما الشهي في المنزل (اخر مشاركة : فاطمة الزهراء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          وزيرة دانماركية تدعو المسلمين الصائمين لأخذ إجازة في رمضان (اخر مشاركة : فاطمة الزهراء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          رمضان كريم وكل عام وانتم بخير (اخر مشاركة : رجاء علمي - عددالردود : 7 - عددالزوار : 56 )           »          كلنا مقاطعون (اخر مشاركة : رجاء علمي - عددالردود : 7 - عددالزوار : 54 )           »          دعاء (اخر مشاركة : رجاء علمي - عددالردود : 5822 - عددالزوار : 254382 )           »          الصلاة على الحبيب المصطفى عليه ازكى السلام (اخر مشاركة : رجاء علمي - عددالردود : 5936 - عددالزوار : 329858 )           »          قريبا في رمضان (اخر مشاركة : فاطمة الزهراء - عددالردود : 5 - عددالزوار : 63 )           »          250 ألف جنيه غرامة على كل لفظ فاحش في الدراما الرمضانية (اخر مشاركة : فاطمة الزهراء - عددالردود : 5 - عددالزوار : 87 )           »          خبير أمني يروي سيناريوهات "مذبحة الرحاب" ويكشف هوية الجاني (اخر مشاركة : فاطمة الزهراء - عددالردود : 6 - عددالزوار : 107 )           »          ابرة منع الحمل ديبو بروفيرا (اخر مشاركة : فاطمة الزهراء - عددالردود : 6 - عددالزوار : 193 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


a
العودة   منتديات المروج المشرقـــة > الـمـروج الدينية > مروج السيرة النبوية الشريفة > مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

مروج الصحابة والخلفاء الراشدين كل ما يخص الصحابة رضوان الله عليهم وكبار الشخصيات الاسلامية

الإهداءات

رد
قديم 11-26-2009, 09:19 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو متألق
المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
7 قصة وعبرة :عمر بن الخطاب والبدوي القاتل

قصة وعبرة :عمر بن الخطاب والبدوي القاتل
أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه ‏قال عمر: ما هذا ‏قالوا: يا أمير المؤمنين، هذا قتل أبانا ‏قال: أقتلت أباهم ؟ ‏قال: نعم قتلته! ‏قال: كيف قتلتَه ؟ ‏قال: دخل بجمله في أرضي، فزجرته، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً، وقع على رأسه فمات... ‏قال عمر: القصاص .... الإعدام ‏.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟ ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا ‏يحابي ‏أحداً في دين الله، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله، ولو كان ‏ابنه ‏القاتل، لاقتص منه ...
‏قال الرجل: يا أمير المؤمنين: أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني، ثم أعود إليك، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا قال عمر: من يكفلك أن تذهب إلى البادية، ثم تعود إليَّ؟ ‏فسكت الناس جميعا، إنهم لا يعرفون اسمه، ولا خيمته، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله، فكيف يكفلونه، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض، ولا على ناقة، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف .. ‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة، وعمر مُتأثر، لأنه ‏وقع في حيرة، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة، فيضيع دم المقتول، وسكت الناس، ونكّس عمر رأسه، والتفت إلى الشابين: أتعفوان عنه ؟ ‏قالا: لا، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين.. ‏قال عمر: من يكفل هذا أيها الناس ؟!! ‏
فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده، وصدقه،وقال: ‏يا أمير المؤمنين، أنا أكفله ‏قال عمر: هو قَتْل، قال: ولو كان قاتلا! ‏قال: أتعرفه ؟ ‏قال: ما أعرفه، قال: كيف تكفله؟ ‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين، فعلمت أنه لا يكذب، وسيأتي إن شاء ‏الله ‏قال عمر: يا أبا ذرّ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك! ‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ... ‏فذهب الرجل، وأعطاه عمر ثلاث ليال، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع ‏أطفاله وأهله، وينظر في أمرهم بعده،ثم يأتي، ليقتص منه لأنه قتل .....
‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد، يَعُدّ الأيام عداً، وفي العصر‏نادى ‏في المدينة: الصلاة جامعة، فجاء الشابان، واجتمع الناس، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر، قال عمر: أين الرجل ؟ قال: ما أدري يا أمير المؤمنين! ‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها، وسكت‏الصحابة واجمين، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله. ‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد ‏لكن هذه شريعة، لكن هذا منهج، لكن هذه أحكام ربانية، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها، ولا تنفذفي ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس، وفي مكان دون مكان... ‏وقبل الغروب بلحظات، وإذا بالرجل يأتي، فكبّر عمر، وكبّر المسلمون‏ معه ‏فقال عمر: أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!
‏قال: يا أمير المؤمنين، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين، تركت أطفالي كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في
البادية،وجئتُ لأُقتل.. وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟
فقال أبو ذر: خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس ‏فوقف عمر وقال للشابين: ماذا تريان؟ ‏قالا وهما يبكيان: عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه.. وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس ! ‏قال عمر: الله أكبر، ودموعه تسيل على لحيته ..... ‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ... ‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك.... ‏قال أحد المحدثين: والذي نفسي بيده، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام في أكفان عمر!!.

نقله بتصرف محسن من أجل الفائدة







رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 05:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الإشراف العام


الصورة الرمزية حازم المراغى
كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي


العزيز محسن حفظكم الله
انها لقصة صادقة بين ناس يخشون الله فى السر العلن نعم الوفاء بالعهد شئ ليس بالهين
وكذلك الخير بين الناس ليس بالشئ البسيط
واهمهم الرحمة لاتنزع من قلوب المؤمنين
سوف تظل هذه الصفات متواجده ومتوارثة بين امة رسول الله الى ان يشاء الله .
شكرا لك اخى الكريم هذا الطرح وهذا التواصل المبارك
تحياتى وتقديرى لتواصلك الكريم والطرح المفيد
حازم المراغى






رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 06:47 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو متألق
كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي

شكرا لكم أخي حازم على المرور الكلمة الطيبة ...
لا استطيع سوى الانحناء تواضعا لك ولقلمك الزاخر ..

دمت عذبا وسيدا بكرمك وخلقك الذي لطالما لمسناه منك ..

سيدي اشكرك من اعماقي على الكلمات التي نثرتها في حقي علي كالورد ..

لك جل احترامي وتقديري ...
دمت متميزا وشملك الله بحفظه ورعايته لنا و لكل أحبابك...
ودي
أخوك محسن







رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 09:26 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي




ما شاء الله اخي محسن على هذا العرض القيم والقصة الرائعة عن حكمة سيدنا عمر مع وفاء هذا الرجل مع كلمته ومع الله

شكرا على هذا العرض الجميل

جزاك الله خيرا
مزيدا من تقديمك لكل جديد


فيحاء







رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 12:39 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو متألق
كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي

شكرا لك أختي الكريمة فيحاء علي مرورك
وعلي كلمتك الطيبة، سلمت يداك وصح لسانك
وحفظك الله وأكسبك رضاه

أخوك في الله محسن
تحياتي







رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 06:13 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضوية برونزية

كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي


مشكور اخي محسن على هذا العرض والقصة الرائعة عن الوفاء بالعهد والكلمة بالاسلام
تسلم الايادي

بارك الله فيك

تقبل مروري

اختكم
مرجانة






رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 08:36 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو معطاء

الصورة الرمزية محمد تامر
كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي

اخى المحترم محسن

عمر بن الخطاب مثال للبشرية

اعطى للدين الاسلامى رونقه وغلاوته

وتثمل له اعمال الاسلام لتوصف كيف تتعامل الشعوب

والاسلام له المثل الاعلى لكل زمان ومكاااااااااااااان

شكرا لتواصلك الطيب







رد مع اقتباس
قديم 12-19-2009, 08:33 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي

قصة رائعة تحمل بين طياتها الكثير من العبر والقيم الاسلامية والانسانية النبيلة

حكمة سيدنا عمر من جهة وكلمة الاعرابي عنوان للوفاء والالتزام بالعهد والكلمة الشيء الذي نفقده في زماننا الحاضر للاسف الشديد

شكرا اخي محسن على حسن الانتقاء


دوما سنبقى في شوق الى جديدك الرائع


اختكم جوهرة






رد مع اقتباس
قديم 06-10-2010, 11:20 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المراقبة العامة

الصورة الرمزية كوثر 56
كاتب الموضوع : محسن المنتدى : مروج الصحابة والخلفاء الراشدين
افتراضي

افتقدنا الكثير وضيعنا الاكثر في
حياتنا اليومية فتاهت الانسانية
واحتار الانسان في حياته بين الانعراجات
والانحدارات والحفر التي انغمس فيها الكثير
فاصبح يشحث الاستقرار ويتوسل الطمانينة
ويستنجد القيم والوفاء
فمثل هذه القصص تعيدنا الى التوقف
في التفكير فيما اضعناه والعمل على
استرجاعه بالتروي والحكمة النيرة
بوركت اخي محسن على هذا النقل المثمر
وهذا الاختيار الراقي
مزيدا من تواصلك

تحيتي

كوثر 56






رد مع اقتباس
رد
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:58 PM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة