اخر عشرة مواضيع :         وفاة الفنان المصري حسن حسني عن عمر يناهز 89 عامًا (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          كورونا يقدم "قطعة أثرية" لإيطاليا.. من القرن الثالث (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 20 )           »          آلام الأسنان في زمن كورونا (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 18 )           »          مشروبات يومية للوقاية من كورونا أصبحت ضرورية (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 20 )           »          وفاة الوزير الاول ورئيس الوزراء السابق عبد الرحمن اليوسفي (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 25 )           »          ادعية لمحاربة كورونا (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 148 - عددالزوار : 1069 )           »          ردي على مسابقة أسئلة ترفيهية (اخر مشاركة : فارس الشرق - عددالردود : 2 - عددالزوار : 5 )           »          ردي على مسابقة الرياضيات والحساب الذهني والذكاء (اخر مشاركة : فارس الشرق - عددالردود : 2 - عددالزوار : 5 )           »          ردي على مسابقة أسئلة دينية وثقافية (اخر مشاركة : فارس الشرق - عددالردود : 2 - عددالزوار : 5 )           »          تطبيق Naas للبحث عن الاشخاص (اخر مشاركة : فهمي سامر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > المروج الأدبية والفنية > ~¤¢§{(¯´°•. أمثال وحكم وأقوال وغرائب .•°`¯)}§¢¤~
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

~¤¢§{(¯´°•. أمثال وحكم وأقوال وغرائب .•°`¯)}§¢¤~ كل ما يتعلق بالأمثال الموروثة والحكم والغرائب والعجائب

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 05-04-2020, 01:51 AM   #1
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
BeRightBack أرملة تطبخ الأحجار لأطفالها الجائعين بسبب كورونا . . تهز كينيا





أرملة تطبخ الأحجار لأطفالها الجائعين بسبب كورونا . . تهز كينيا




هرع كينيون لمساعدة أرملة تم تصويرها وهي تطبخ الأحجار لأطفالها الثمانية لجعلهم يعتقدون أنها تعدّ لهم الطعام.
وكانت بينينا باهاتي كيتساو، التي تعيش في مومباسا، تأمل أن ينام أطفالها أثناء انتظارهم انتهاء وجبتهم.

وكانت كيتساو تعمل في غسل الملابس بالقرب من منطقة سكنها، ولكن من الصعب الحصول على مثل هذا العمل الآن حيث قيّد الناس تفاعلاتهم بسبب فيروس كورونا.
وقامت جارة صُدمت من الحال التي وصلت اليه كيتساو بإخبار وسائل الإعلام عن محنتها.

وبعد إجراء مقابلة مع قناة "ان تي في" الكينية، تلقت الأرملة أموالاً عبر الهاتف المحمول ومن خلال حساب مصرفي فتحته لها جارتها، حيث لا تعرف الأم لثمانية أطفال القراءة والكتابة.

ووصفت كيتساو، التي تعيش في منزل من غرفتي نوم بدون مياه أو كهرباء، كرم الذين ساعدوها بأنه "معجزة".
وقالت لموقع "توكو" الإخباري: "لم أكن أعتقد أن الكينيين يمكن أن يكونوا محبين للغاية بعد أن تلقيت مكالمات هاتفية من جميع أنحاء البلاد تسأل كيف يمكنهم المساعدة".

وأخبرت قناة "ان تي في" أنّ أطفالها الجياع لم يُخدعوا لفترة طويلة بتكتيكها المتبع في طهي الأحجار والقول لهم أن الطبخة لم تجهز بعد.
مضيفة: "بدأوا يخبرونني أنهم يعرفون أنني أكذب عليهم، لكنني لم أستطع فعل شيء لأنني لم يكن لدي شيء."



فقد جاءت الجارة لمعرفة ما إذا كانت الأسرة بخير بعد سماع الأطفال يبكون، بحسب تقارير "ان تي في".
وأطلقت الحكومة برنامجاً للتغذية كجزء من التدابير اللازمة للتخفيف من أزمة فيروس كورونا عن أكثر الفئات ضعفاً.
لكنّ البرنامج لم يكن يصل بعد إلى كيتساو، التي أصبحت أرملة العام الماضي بعد مقتل زوجها على يد عصابة.
كما شكرت جارتها سلطات المقاطعة والصليب الأحمر الكيني، الذين قدموا أيضاً لمساعدة كيتساو.

وتقول السلطات إنّ العديد من الأسر في هذا الحي من المدينة الساحلية ستستفيد الآن من مخطط الإغاثة الغذائية أيضاً.

ومثل العديد من الكينيين ذوي الدخل المنخفض، كانت كيتساو تكافح من أجل كسب المال خلال الشهر الماضي، منذ أن اتخذت الحكومة تدابير للحد من انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك حظر السفر من وإلى المدن الرئيسية، وفق ما أفادت به مراسلة بي بي سي باسيليوه موتاهي من العاصمة نيروبي.

وخفضت العديد من الشركات عملياتها أو أوقفتها تماماً، ممّا يعني أنّ العمال الذين يعتمدون على عقود قصيرة أو وظائف بسيطة ليس لديهم وسائل بديلة لكسب رزقهم.
كما تأثر أولئك الذين يديرون الشركات الصغيرة بفرض حظر التجول من الغسق إلى الفجر على صعيد البلاد.

وتزامنت قصة يأس هذه الأم مع الكشف عن أنّ وزارة الصحة أنفقت مبالغ طائلة من الأموال، تبرّع بها البنك الدولي لمواجهة الوباء، على الشاي والوجبات الخفيفة والهواتف المحمولة لموظفيها.

ولا يزال عدد الأشخاص الذين استفادوا من هذه التقديمات غير واضح، ومع ذلك كان هناك غضب على وسائل التواصل الاجتماعي من أنّ الحكومة تنفق مثل هذه المبالغ في وقت لا يزال يعاني فيه الكثير من الكينيين، كما تقول مراسلتنا.

صدمتني واتقاسمها معكم

اختكم جوهرة
التوقيع:
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2020, 04:40 PM   #2
عضو ية برونزية
افتراضي


شكرا لك اختي جوهرة على هذا العرض القيم

قصة وخبر صعب التحمل هذه صورة من صور كورونا المؤسفة التي جعلت هذا المنظر يظهر مع الفقر والبطالة
ولا حول ولا قوة الا بالله

لك مني أجمل تحية

سجلت هنا : شيماء
التوقيع:




سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وأستغفر
الله عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك
شيماء السعدني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2020, 11:27 PM   #3
عضوية برونزية

افتراضي


قضية ومأساة كبيرة والسبب هو كورونا ولكن لا ننسى أن الفقر أيضا يولد الجوع و التهميش و يوصل إلى حالات مؤسفة مثل هذه الحالة التي لم اسمع مثلها في حياتي
و لهذا جاء كورونا لمحاسبة أعمالنا و أنفسنا لكي لا نرى مثل هذه الحالات والصور

عرض مميز اختي جوهرة
في انتظار جديدك لك أغلى الاماني

محمد عصام
التوقيع:
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2020, 12:53 AM   #4
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
افتراضي



اغرب واحزن شيء سمعت عن ازمة كورونا وماذا صنعت بالبشر
لهذا شرع الله الزكاة والصدفة لكي لا نرى هذه الصورة المؤلمة

شكرا لاختيارك القيم اختي جوهرة
ننتظر منك كل مزيد وجديد

فيحاء
التوقيع:
فيحاء متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2020, 06:19 PM   #5
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي


من افضع ما سمعت عن كوارث كورونا
لا حول ولا قوة الا بالله
اللهم الطف بنا

ولولا الجارة لما اكتشفت القصة الفضيعة لهذه الام

شكرا على هذا العرض والاختيار الممتاز اختي جوهرة

ننتظر منك المزيد


نووور القمر
التوقيع:
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2020, 10:33 PM   #6
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


ما شاء الله عليك اختي جوهرة على هذا الموضوع القيم

شيء محزن ان نرى مثل هذه الصورة وان نسمع ما عملته هذه الام من اجل ان تنسي اولادها فكرة الجوع
الام هي التضحية وهي رمز الحب والحنان

تسلم ايدك ما قصرت



لؤلؤة
التوقيع:


سبحان الله و بحمده .. عدد خلقه .. ورضى نفسه ..
وزنة عرشه .. ومداد كلماته..
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2020, 03:35 PM   #7
عضو متألق

افتراضي


حكاية غريبة وموقف صعب ان نسمعه فالفقر والجوع يقتل
والحمد لله ان جارتها نشرت الخبر حتى تمكت الدولة من انقاذها من هذا البؤس مع اولادها
لهذا كان الاسلام رحمة للمؤمنين ولهذا شرع الله الصدقة والزكاة لكي لا يبقى هذا الفرق بين الناس

عرض قيم اختي جوهرة واختيار رائع

لاتحرمنا من جديدك

فارس الشرق
التوقيع:
فارس الشرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2020, 09:58 PM   #8
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


شكرا لك اختيارك الموفق اختي جوهرة

فصة مؤلمة وخبر مفزع بسبب كورونا والذي جعل هذه السيدة تطبخ الاحجار لتسكيت اولادها عن الجوع
قصص مؤلمة وحالات كثيرة بسبب الفقر والتهميش ولهذا على الدول جميعها ان تبث في هذا الامر لكي لا يبقى الفقر والجوع

ننتظر جديدك

اختكم فاطمة الزهراء
التوقيع:
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2020, 01:30 AM   #9
مشرف
افتراضي


شكرا اختي الكريمة جوهرة على هذا العرض القيم

هذه كارثة كبيرة وحكاية مؤثرة جدا بسبب فيروس كورونا والمصيبة انها لو ام تكن جارتها تكلمت لما عرفها العالم

جزاك الله كل خير

يوسف تميم
التوقيع:
يوسف تميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2020, 01:50 PM   #10
عضو جديد
افتراضي


هذه اقصى اشكال الفقر عبر هذه القصة فكيف كان سيكون حالها لو لم تتدخل الجارة

دمتم بود

غيثة
غيثة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2020, 02:26 PM   #12
إدارية

الصورة الرمزية ماجدلين
افتراضي


لا حول و لا قوة الا بالله

قصة مؤلمة جدا و خبر يؤكد على حرص الاسلام على التآخي و الصدقات و الزكاة لكي يعيش الكل و لو بدراجات لكن ليس بمثل هذا المنظر و الشكل لتصل الى طبخ الحجر

يجب ايضا التكافل في المجتمع من طرف الدول
حقيقة قصة مؤلمة جدا جدا

شكرا اختي جوهرة على هذا العرض و التواصل الطيب

ننتظر منك المزيد


اختكم
ماجدلين
التوقيع:
ماجدلين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:30 PM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة