اخر عشرة مواضيع :         نصائح لتجنب الحمل بعد تلقي لقاح كورونا (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 5 - عددالزوار : 282 )           »          الشخشوخة الجزائرية (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 4 - عددالزوار : 130 )           »          أوبئة ظهرت في 2020 . . . بعيدا عن كورونا (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 8 - عددالزوار : 271 )           »          كيف تنظّف الكبد بزيت الزيتون والليمون؟ (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 5 - عددالزوار : 136 )           »          12 فائدة طبية لمشروب الكمون والقرفة اهمها علاج الانيميا وانقاض الوزن (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 5 - عددالزوار : 129 )           »          من درر شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله . (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 9 - عددالزوار : 201 )           »          دعاء (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 6051 - عددالزوار : 479775 )           »          «تناكحوا تناسلوا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة» (اخر مشاركة : شيماء السعدني - عددالردود : 7 - عددالزوار : 175 )           »          غرائب و عجائب (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 6 - عددالزوار : 218 )           »          مخترع مغربي يصمم قميصا ذكيا يحمي الأطفال من الاختطاف (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 9 - عددالزوار : 230 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > مروج العلوم > مروج صحتنا مع كورونا
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

مروج صحتنا مع كورونا مروج خاصة بكل ما يتعلق بفيروس كورونا او كوفيد 19

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 02-06-2021, 07:13 PM   #365
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
افتراضي


في معركة القضاء على كورونا.. الفيروس "يخسر"


بعد مرور نحو عام فارق في حياة البشرية، يشتد سباق البحث عن الأمل، وفي مضمار معركة القضاء عن كورونا، تلوح بوادر تفاؤل حذر، في أفق المشهد العالمي.

التفاؤل الحذر جاء بعد تسجيل غالبية دول المعمورة، أرقاما مبشرة لإصابات ووفيات الفيروس، حيث توضح الأرقام أن خط الإصابات، آخد في الانخفاض في معظم قارات العالم.

فمع بزوغ فجر الشهر الحالي، سجلت الولايات المتحدة، مثلا نحو مئة وخمسين ألف إصابة (في 4 فبراير)، فيما رصد قبل نحو شهر، زهاء مئتين وأربعين ألف إصابة يوميا.

وفي بريطانيا التي تعيش على وقع طفرة متحورة لكورونا، كادت أن تربك الحسابات العالمية، فقد نزل عداد الإصابات إلى واحد وعشرين ألف حالة في الرابع من فبراير، فيما لامست إصابات كورونا الشهر الماضي رقم ستين ألف حالة.

فرنسا أيضا شهدت انخفاضا ملموسا، ففي نوفمبر الماضي سجلت البلاد ستة أربعين ألف إصابة يوميا في نوفمبر الماضي، فيما انخفضت الإصابات إلى النصف بتسجيل نحو عشرين ألف إصابة الشهر الجاري.

الهند إحدى الدول الأكثر اكتظاظا في القارة الآسيوية والعالم تنعم هي الأخرى، بنزول منحى الإصابات، ففي أواخر ديسمبر سجلت البلاد زهاء أربع وعشرين ألف إصابة، فيما أعلنت السلطات رصد نحو 11 ألف إصابة يوم الرابع من فبراير.

أرقام تؤكد معها منظمة الصحة العالمية، أنه للأسبوع الثالث على التوالي، ينخفض عدد حالات الفيروس، وهو أمر يقول المدير العام للمنظمة تيدروس أدناهوم إنه يبعث على الأمل، معتبرا ذلك دليلا على أنه يمكن السيطرة على كورونا حتى مع وجود النسخ المتحورة منه.


فيحاء
التوقيع:
فيحاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2021, 02:00 PM   #366
مشرف
افتراضي


لماذا ترفض تنزانيا تلقيح سكانها ضد الوباء؟


على مدى شهور تصر الحكومة التنزانية على خلو البلاد من كوفيد-19 وبالتالي لا توجد خطط لتطعيم السكان.

تحدث مراسل بي بي سي ديكنز أوليوي إلى أفراد أسرة فقدت عائلها تشتبه في أنه كان مصاباً بالمرض.

ووسط هذا الإنكار، ثمة مخاوف من وجود المزيد من الضحايا غير المعترف بهم لهذا الفيروس شديد العدوى.
إذ لا يجرى سوى القليل من الاختبارات ولا توجد خطط للبدء ببرنامج تطعيم في هذا البلد الواقع في شرق أفريقيا.

ويكاد يكون من المستحيل قياس المدى الحقيقي لانتشار الفيروس، ولا يسمح سوى لعدد محدود من الأشخاص بالحديث عن القضية بشكل رسمي.

فقد أشارت بيانات عامة رسمية مؤخراً إلى واقع مختلف، في وقت يرثي فيه مواطنون - مثل زوجة بيتر- أحبائهم في صمت بعد الاشتباه في أنهم كانوا مصابين بالفيروس.

وهناك تجارب مماثلة لدى العديد من العائلات التنزانية، لكنهم فضلوا عدم الحديث صراحة، خشية تعرضهم للعقاب من جانب الحكومة.

وقد حظرت الحكومة البريطانية دخول جميع المسافرين القادمين من تنزانيا، في حين حذرت الولايات المتحدة من السفر إلى هناك بسبب فيروس كورونا.

جدل بشأن اللقاح
منذ يونيو/ حزيران من العام الماضي، حين أعلن الرئيس جون ماغوفولي أن البلاد "خالية من كوفيد 19" ودأب هو وكبار مسؤولي الحكومة على السخرية من جدوى ارتداء الكمامات والتشكيك في كفاءة الاختبارات والسخرية من الدول المجاورة التي فرضت إجراءات صحية للحد من انتشار الفيروس.

كما حذر ماغوفولي -دون تقديم دليل- من أن اللقاحات المضادة لكوفيد 19 يمكن أن تكون ضارة، وحث التنزانيين في المقابل على استنشاق البخار واستخدام الأعشاب الطبية، وكلاهما أمران لم تقرهما منظمة الصحة العالمية علاجاً للمرض.
وليس واضحاً السبب وراء إعراب الرئيس عن شكوكه بشأن اللقاحات، لكنه قال مؤخراً إنه لا ينبغي استخدام التنزانيين كـ"حقل تجارب".

وقال ماغوفولي الذي دأب على تصوير نفسه على أنه يقف في وجه الإمبريالية الغربية "إذا كان الرجل الأبيض قادراً على التوصل للقاحات، لكان قد توصل للقاحات مضادة للإيدز والسرطان والسل".

وترفض منظمة الصحة العالمية هذا الموقف. وتقول الدكتورة ماتشيديسو مويتي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا "اللقاحات ناجحة، وأحث الحكومة التنزانية على الإعداد لحملة تطعيم ضد كوفيد"، مضيفة أن المنظمة مستعدة لدعم البلاد.

غير أن وزيرة الصحة دوروثي غواجاما أعادت التأكيد على موقف الرئيس من اللقاحات. وأضافت أن للوزارة "إجراءاتها الخاصة بشأن كيفية الحصول على أي أدوية، ونقوم بذلك بعد أن نكون راضين عن المنتج".

وقد أدلت بهذه التصريحات في إفادة صحفية هذا الأسبوع تحدث خلالها مسؤول عن كيفية إعداد عصير مكون من الزنجبيل والبصل والليمون والفلفل، قائلاً إن هذا المشروب يمكنه المساعدة في منع الإصابة بفيروس كورونا، دون تقديم دليل.

وقالت الدكتورة غواجيما "علينا تحسين نظافتنا الشخصية وغسل أيدينا بالماء الجاري والصابون واستخدام المناديل واستنشاق بخار الأعشاب وممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي وشرب الكثير من الماء، مع استخدام العلاجات الطبيعية التي تنعم بها بلادنا".

وأضافت أن هذه النصائح لا تعود لوجود الفيروس في البلاد، وإنما يتعين على التنزانيين أن يكونوا مستعدين لأن الفيروس "يجتاح" الدول المجاورة.

ويشكك بعض الاطباء في موقف الحكومة. إذ قال طبيب محلي طلب عدم الكشف عن هويته لبي بي سي "المشكلة هنا هي أن الحكومة تقول للتنزانيين أن مزيجاً من الخضروات - له منافعه الغذائية- هو كل ما يحتاجونه لتفادي الإصابة بفيروس كورونا، وهذا غير صحيح".

وأضاف أنه يتعين على الناس اتخاذ تدابير احترازية في مواجهة الفيروس.
والدكتورة غواجيما ورئيس البلاد وثلاثة مسؤولين كبار هم فقط من يمكنهم الإدلاء بمعلومات بشأن كوفيد -19 في البلاد، وفقاً لتعليمات ماغوفولي.

لكن في خطوة غير مسبوقة، كسر قادة الكنيسة الكاثوليكية في البلاد الصمت مؤخراً ودعوا المواطنين لمراعاة التدابير الصحية من أجل الحد من انتشار الفيروس.

وقال أسقف دار السلام يودا ثادي روايشي "كوفيد لم ينته، كوفيد ما زال موجودا. دعونا لا نكون مستهترين، علينا أن نحمي أنفسنا. اغسلوا أيديكم بالصابون والماء. علينا كذلك العودة لارتداء الكمامات".

وقال الأب تشارلز كيتيما أمين اتحاد أساقفة تنزانيا للخدمة السواحيلية في بي بي سي إن الكنيسة لاحظت زيادة في عدد المراسم الجنائزية في المناطق الحضرية.
وأضاف "اعتدنا على إقامة قداس أو قداسين أسبوعياً في الإبرشيات الحضرية، أما الآن فصار لدينا قداسات يومية. هناك شيء خاطئ بالتأكيد".

بينما قالت وزيرة الصحة إن هذه التصريحات تثير القلق بدون داعٍ.
ويؤدي غياب البيانات الرسمية إلى جعل مسألة إجراء نقاش عام صريح أمراً صعبا.

"ارتدوا الكمامات، لا بسبب كورونا"

بيد أن الحكومة ليست في حالة إنكار تام، إذ بدت في لحظات وكأنها تقر بأن الفيروس ربما يكون موجوداً في البلاد.

ففي يناير/ كانون الثاني، وبعد أيام من إعلان الدنمارك أن اثنين من مواطنيها كانا قد زارا تنزانيا ثبتت إصابتهما بسلالة فيروس كورونا التي ظهرت في جنوب أفريقيا والأكثر قابلية للانتقال، وجه الرئيس ماغوفولي اللوم للتنزانيين الذين يسافرون للخارج من أجل "استيراد كورونا جديدة غريبة".

وبعد زيارته لمستشفيين، قال البروفيسور مابولا مشيمبي السكرتير الدائم في وزارة الصحة إن المرضى المصابين بمشكلات في الجهاز التنفسي كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو الفشل الكلوي أو الربو، لا من فيروس كورونا.
غير أن بياناً نُشر لاحقاً على حساب وزارة الصحة على موقع تويتر قال إن "ليس كل المرضى الذين أودعوا المستشفى مصابين بفيروس كورونا"، ملمحاً إلى وجود بعض المصابين بالفيروس.

ويوم الجمعة، أفادت أنباء نُشرت على موقع موانانشي الإخباري بأن البروفيسور مشيمبي حث الناس على ارتداء الكمامات "لا بسبب كورونا، مثلما يعتقد بعض الناس، وإنما لتفادي الأمراض التنفسية".

وما أدى إلى تعقيد موقف الحكومة، إعلان حزب أيه سي تي وازاليندو المعارض ثبوت إصابة أحد مسؤوليه البارزين وهو سيف شريف حمد وزوجته بالفيروس.
ولم تعلق الحكومة علناً على حالة حمد، ولم ترد على طلبات متكررة من قبل بي بي سي للتعليق.

وفي يوم 21 يناير/ كانون الثاني، وهو اليوم الذي بدأ فيه بيتر يشعر بالإعياء، كان التنزانيون منشغلين بتطورات قضية شهدتها بلدة موشي غربي البلاد.
إذ تراجع مسؤولو مدرسة دولية شهيرة عن بيان سابق لهم واعتذروا عن إعلانهم أن المدرسة لن تستطيع تقديم الدروس وجهاً لوجه لأحد الفصول الدراسية بسبب إصابة أحد الطلاب بفيروس كورونا.

وقد جاء تراجع المدرسة بعد اجتماع إدارتها بالسلطات الحكومية في المنطقة، وفقاً لما ذكره موقع المواطن الإخباري.

وقالت المدرسة إنها تأسف لـ"تداول معلومات زائفة" وإنها ستواصل نشاطاتها المعتادة.
وهذا الشعور بدوام الحال وكأن شيئاً لم يكن هو ما تعمل الحكومة على تشجيعه، غير أن زوجة بيتر يتعصرها الأسف لأنها وزوجها الراحل -كباقي التنزانيين- لم يتخذا إجراءات احترازية لحماية نفسيهما.

وربما لم يكن افتقارهما للحذر مفاجئاً، في وقت يصر فيه الرئيس وباقي كبار مسؤولي الحكومة بصورة مستمرة على أنه "ليس هناك كورونا".



يوسف تميم
التوقيع:
يوسف تميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2021, 05:09 PM   #367
إدارية

الصورة الرمزية ماجدلين
افتراضي


اليابان تتخلى عن ملايين جرعات "فايزر".. والسبب غريب


لن يتلقى ملايين الأشخاص في اليابان اللقاح المضاد لفيروس كورونا من شركة فايزر، كما هو مخطط له بسبب نقص الحقن (الإبر) المتخصصةـ الأمر الذي من شأنه أن يحبط برنامج التلقيح في البلاد.

ووفقا لوزير الصحة الياباني، نوريهيسا تامورا، فإن الإبر القياسية المستخدمة في اليابان غير قادرة على استخراج الجرعة السادسة والأخيرة من كل عبوة لقاح تصنعها شركة الأدوية الأميركية فايزر.

وكانت اليابان قد حصلت على 144 مليون حقنة من لقاح فايزر، يفترض أنها تكفي لـ 72 مليون شخص، على افتراض أن كل عبوة تحتوي على 6 جرعات.

وفقا لشركة فايزر، يحتاج كل مستلم لجرعتين، تفصل بينهما 3 أسابيع على الأقل، لزيادة مستوى الحماية، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

غير أن النقص في الإبر ذات "المساحة الميتة المنخفضة"، التي تحتوي على مكابس ضيقة يمكنها إخراج أي لقاح متبق داخل العبوة، يعني أنه سيتعين على القائمين بالتحصين والتلقيح في اليابان استخدام إبر قياسية بشكل أساسي قادرة على استخراج 5 جرعات فقط لكل عبوة، أو ما يكفي لـ 60 مليون شخص فقط بدلا من 72 مليونا.

ونقلت وكالة كيودو للأنباء عن تامورا قوله إن "الإبر المستخدمة في اليابان يمكنها فقط سحب 5 جرعات فقط، وسوف نستخدم جميع الإبر التي لدينا والتي يمكنها سحب 6 جرعات، لكنها بالطبع لن تكون كافية حيث يتم إعطاء المزيد من الجرعات".

وتطلب الحكومة من شركات صناعة المعدات الطبية زيادة إنتاج الإبر المتخصصة.

واليابان ليست وحدها في مواجهة هذه المشكلة، فقد أبلغت الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي أيضا عن نقص في الإبر "ذات المساحة الميتة المنخفضة"، مما يعني أنه من المحتمل أن تكون هناك منافسة قوية لتأمين الإمدادات الإضافية بسرعة.

وقال مسؤول في وزارة الصحة اليابانية لوكالة "جيجي برس ": " عندما تم إبرام العقد، لم نكن متأكدين تماما من إمكانية استخدام زجاجة واحدة لست جرعات. لا يمكننا إنكار أننا كنا بطيئين في تأكيد ذلك".

من ناحيته، قال المتحدث باسم الحكومة، كاتسونوبو كاتو، إنه عندما تبدأ اليابان برنامج التطعيم ضد كوفيد-19 في منتصف فبراير، سيتعين على العاملين الصحيين غير القادرين على استخراج الجرعة السادسة التخلص منها.

ودافعت الحكومة عن نهجها الحذر في طرح اللقاح، الذي من المتوقع أن يبدأ في 17 فبراير، بانتظار الموافقة المحلية على لقاح فايزر.

وستبدأ اليابان بتلقيح ما بين 10000 إلى 20000 عامل صحي في الخطوط الأمامية، وستتم مراقبة حالتهم عن كثب بحثا عن أي آثار جانبية، وسيعقلهم 3.7 مليون عامل صحي آخر بدءا من منتصف مارس.

من غير المتوقع أن يبدأ طرح البرنامج لـ 36 مليون شخص تبلغ أعمارهم 65 عاما أو أكثر حتى أوائل أبريل.

كما سيتم إعطاء الأولوية لما يزيد قليلا على 8 ملايين شخص يعانون من ظروف صحية مزمنة، و7.5 مليون تتراوح أعمارهم بين 60 و64 عاما.

ولن يبدأ عامة السكان، الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و59 عاما، في تلقي اللقاح حتى شهر يوليو تقريبا، عندما تخطط طوكيو لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المؤجلة.

على أي حال، تمكنت اليابان، في المجموع، من تأمين جرعات كافية لـ 157 مليون شخص.


ماجدلين
التوقيع:
ماجدلين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2021, 05:14 PM   #368
إدارية

الصورة الرمزية ماجدلين
افتراضي


بعد حرب الكمامات.. "نقص الإبر" ينذر بحرب جديدة


يترقب العالم بشغف كبير موعد الإعلان عن جاهزية لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، لكن عقبة طبية غير متوقعة قد تؤدي إلى إبطاء جهود التلقيح ضد المرض، أو ربما تنذر باندلاع "حرب" قذرة شبيهة بالحرب التي اندلعت على الكمامات إبان ذروة تفشي الفيروس في أبريل الماضي.

وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن دول العالم قد تشكو نقصا في الإبر التي تحتاجها عملية التلقيح ضد العدوى، لاسيما في الولايات المتحدة.

وأعلنت روسيا، مؤخرا، البدء في إنتاج لقاح مضاد لكورونا وسط شكوك دولية، بينما يتواصل ترقب لقاحات ناجعة من مختبرات غربية مرموقة.

وأنفقت الحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة، مئات الملايين من الدولارات حتى الآن لأجل معالجة هذا النقص في الإبر قبل الانتهاء من تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

وهذا النقص في الإبر ليس الوحيد من نوعه في ظل الوباء، لأن دولا كثيرة عجزت في السنة الحالية عن تأمين المخزون الكافي من الكمامات الواقية ومعدات طبية أخرى مثل أجهزة التنفس الاصطناعي.

وترجح التقديرات أن يحصل لقاح محتمل ضد كورونا على موافقة قانونية في شتاء 2020، ولهذا، ينبه الخبراء إلى أن الولايات المتحدة ستجد نفسها مضطرة إلى تلقيح عدد هائل من الناس في وقت قصير لأجل السيطرة على الوباء.

ويقول الخبراء إن هذا النقص قد لا يكون كبيرا جدا خلال مرحلة التلقيح الأولى، بل قد يتفاقم على الأرجح في موجة ثانية أو ثالثة خلال سنة 2021.

وفي حال تفاقم الوضع الوبائي، فإن مصنعي الإبر في الولايات المتحدة، مثلا، سيحتاجون إلى مضاعفة الإنتاج، وهذه الخطوة تحتاج إلى جهد هائل.

والمقلق في الأمر، بحسب خبراء، هو أن الشركات ستكون مضطرة إلى مضاعفة إنتاج الإبر في غضون أشهر قليلة فقط، كما أن طرح اللقاح سيؤدي إلى إرباك في سلسلة الإمداد، خلال المرحلة الأولى.

وقالت شركة "BD" الأميركية المختصة في صناعة المعدات الطبية، إنها تنصح الدول التي تريد تلقيح مواطنيها، حينما يصبح اللقاح جاهزا، بأن تبادر إلى شراء الإبر في الوقت الحالي، عوض أن تنتظر مزيدا من الوقت.

وتعد هذه الشركة من كبار المنتجين العالميين للإبر، كما أن توفر ما يزيد عن نصف حاجة الولايات المتحدة، بينما تعهدت بإنتاج 470 مليون إبرة لكل من السوق الأميركية والكندية والبريطانية.

لكن بعض الخبراء الأميركيين يقللون من شأن هذه العقبة، لأن الولايات المتحدة قادرة على تأمين عدد كاف بفضل شركاتها الكبرى، عندما يصبح اللقاح متاحا، وهذا الأمر قد لا ينطبق على دول كثيرة تعتمد على استيراد هذه الإبر من الخارج.


ماجدلبن
التوقيع:
ماجدلين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2021, 08:36 PM   #369
عضوية برونزية

افتراضي


تحذير بشأن لقاح كورونا : بهذه الطريقة "الجائحة لن تنتهي"



حذر خبراء الأمراض، السبت، من أن تطوير لقاحات جديدة ضد "كوفيد-19" سيفشل في إنهاء الجائحة ما لم تحصل جميع البلدان على جرعات بطريقة سريعة وعادلة.

وفي وقت تفكر دول عدة في اعتماد فكرة "جواز السفر اللقاحي" عند استئناف السفر الدولي، قال معِدّو رسالة مفتوحة نشرتها مجلة لانسيت الطبية إن تخزين اللقاحات في البلدان الأكثر ثراءً لن يؤدي إلا إلى إطالة أمد حال الطوارئ الصحية العالمية.

وحذروا من أن "قومية اللقاح" قد تؤدي إلى فشل مبادرة كوفاكس، التي تهدف إلى إيصال اللقاحات إلى البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل التي تواجه نقصًا هائلاً في الجرعات.

وقال المعِدّ الرئيسي للرسالة أوليفييه ووترز من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية إن "الحقيقة الصارخة هي أن العالم يحتاج الآن إلى جرعات أكبر من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 أكثر من أي لقاح آخر في التاريخ، من أجل تحصين عدد كاف من الناس لتحقيق مناعة عالمية".

وأضاف "ما لم تُوزّع اللقاحات بشكل أكثر إنصافا، قد تمر سنوات قبل السيطرة على فيروس كورونا على المستوى العالمي".

ورغم وجود أكثر من 20 لقاحًا ضد كوفيد-19 قيد التطوير أو تمت الموافقة على استخدامها، لا تزال البلدان المنخفضة الدخل تواجه تحديات لوجستية هائلة لشراء اللقاحات وإعطائها للسكان.

ويشمل ذلك نقص الأموال لشراء اللقاحات فضلاً عن ضعف البنية التحتية لنقلها وتخزينها، خصوصا أن اللقاحات المعتمدة على تقنية مرسال الحمض النووي الريبي "إم آر إن إيه" والمتوافرة حاليا في السوق تحتاج إلى الحفظ في مكان شديدة البرودة.

ورغم الاستثمارات العامة والخاصة غير المسبوقة في تطوير اللقاحات وشرائها، تقدّر كوفاكس أنها ستحتاج إلى 6.8 مليارات دولار إضافية عام 2021 لتأمين الإمدادات لـ 92 دولة نامية.

واستنادًا إلى الأرقام المتاحة، قال معِدّو الرسالة إن الدول الغنية التي تمثل 16 بالمئة من سكان العالم حصلت على 70 بالمئة من جرعات اللقاحات وهو ما يكفي لتلقيح كل مواطن من مواطنيها مرات عدة.

ودعت الرسالة الشركات المصنعة إلى تسريع نقل التكنولوجيا إلى الدول النامية لمساعدتها على إنتاج الجرعات محليًا، بالإضافة إلى تحديد الأسعار لما وصفته باللقاحات "الباهظة الثمن" الموجودة حاليًا في السوق.

وقال معدّو الرسالة إنه بمجرد حصول اللقاحات التي طورتها الصين والهند وروسيا على ترخيص من منظمة الصحة العالمية، فيمكن لهذه اللقاحات أن تساعد الدول الفقيرة إلى حد كبير لأن إمداداتها وتخزينها أبسط من اللقاحات الأميركية والأوروبية البديلة.



محمد عصام
التوقيع:
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2021, 08:48 PM   #370
عضوية برونزية

افتراضي


كشف "مثير" عن سلالات كورونا وحجم التفشي في ووهان


كشف محققون من منظمة الصحة العالمية عن وجود مؤشرات بأن تفشي فيروس كورونا في ووهان الصينية في ديسمبر 2019 كان أكثر اتساعا مما كان يعتقد سابقا، في وقت يسعى فيه الخبراء للوصول إلى مئات الآلاف من عينات الدم من المدينة التي لم تسمح لهم سلطاتها بفحصها.

ونقلت شبكة سي أن إن الأميركية عن المحقق الرئيسي لبعثة منظمة الصحة، بيتر إمبرك قوله إن البعثة وجدت عدة علامات على أن انتشار 2019 كان واسع النطاق، وأن هناك أكثر من 12 سلالة من الفيروس في ووهان بالفعل في ديسمبر.

وأفاد المصدر بأنه تمت اتاحة الفرصة أمام المحققين للتحدث مع أول مريض بـكوفيد-19 وهو في الأربعينات من عمره، وليس لديه سجل سفر، وتم التأكد من إصابته في يوم 8 ديسمبر 2019.

وأكد بيرت أمبرك الذي عاد مؤخرا إلى سويسرا قادما من ووهان "كان الفيروس ينتشر على نطاق واسع في ووهان في ديسمبر وهو اكتشاف جديد".

وقال المحقق الرئيسي لبعثة منظمة الصحة إن العلماء الصينيين قدموا للفريق 174 حالة إصابة بفيروس كورونا في ووهان وما حولها في ديسمبر 2019، ومن بين هؤلاء 100 إصابة تم تأكيدها خلال الاختبارات المعملية و74 حالة أخرى من خلال التشخيص السريري لأعراض المريض.

وأضاف أنه من الممكن أن يكون هذا العدد هو للحالات الشديدة المحتملة التي لاحظها الأطباء الصينيون في وقت مبكر، إذ إن المرض قد يصيب ما يقدر بأكثر من 1000 شخص في ووهان في ديسمبر


محمد عصام
التوقيع:
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2021, 08:15 PM   #371
مشرف
افتراضي


فوضى سينوفاك الصينية.. لقاح واحد و3 نتائج متضاربة


أظهرت نتائج التجارب السريرية المتأخرة من لقاح "كورونا فاك" الذي تنتجه شركة "سينوفاك" الصينية تباينا في الأرقام المعلنة بين الدول التي جرت فيها هذه التجارب.
وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال"، فإن لقاح كورونا فاك الذي تسعى الصين من خلال تصديره للدول النامية لتعزيز صورتها بعد الوباء، أظهر معدل فعالية لا تتجاوز 50 في المئة بالتجارب التي أجريت في البرازيل.

في المقابل، أعلنت تركيا سابقا عن فعالية اللقاح الصيني ذاته بنسبة 91 في المئة، فيما كان معدل الفعالية يبلغ 63.3 في المئة خلال التجارب التي أقيمت في اندونيسيا.

وسينوفاك هو واحد من 5 لقاحات صينية مضادة لفيروس كورونا المستجد، لكنه لم يحصل على الموافقة لاستخدامه على نطاق واسع في الصين حتى الآن.

ولجأت الصين إلى هذه الدول لإجراء التجارب السريرية للقاحاتها فيها بعد سيطرتها على الوباء وذلك للحصول على نتائج دقيقة، لكن النتائج المتباينة للقاح كورونا فاك في البرازيل واندونيسيا وتركيا يثير التساؤلات بشأن مدى نجاحه.

وتعلق الدول النامية آمالها على اللقاحات الصينية التي تعمل بالتقنية التقليدية، بما فيها كورونا فاك الذي يحفظ في درجة الثلاجة العادية، الأمر الذي يجعل تكلفته منخفضة وعملية نقله تبدو أكثر سهولة.

وافقت السلطات الصحية في الصين على استخدام لقاح سينوفارم التابع للحكومة، وهو اللقاح الذي أظهر نتائج متباينة أيضا وصل لـ 86 في المئة وفقا لما أعلنته الإمارات، وأكثر من 79 في المئة بحسب ما قالته الشركة الصينية نفسها.

ضرر بمصداقية اللقاح

وكان من المقرر مبدئيا أن تكشف شركة سينوفاك ومعهد بوتانتان البرازيلي عن نتائج التجارب السريرية التي أقيمت في البلد الذي يعد ثاني أكثر البلدان تضررا من الوباء، بحلول 15 ديسمبر الماضي، لكن الإعلان تأجل لمدة أسبوع بسبب "جميع بيانات إضافية".

بعد أسبوع، تأجل الإعلان عن فعالية لقاح كورونا فاك مرة أخرى في البرازيل، في وقت يقول فيه علماء إن "الافتقار إلى الشفافية حول مخاطر البيانات التي تلحق الضرر بمصداقية اللقاح".

قال بوتانتان، الذي يقود التجارب في البرازيل ويتخذ من ساو باولو مقرا له، أن لقاح كورونا فاك الصيني فعّال بنسبة 78 في المئة، لكن المعهد تراجع وقال إن "هذا المعدل يشمل فقط المتطوعين الذين عانوا من حالات خفيفة إلى شديدة".

وأشار المعهد البرازيلي إلى أن نسبة الفعالية الإجمالية للقاح كورونا فاك انخفضت إلى 50.4 في المئة بعد إضافة الحالات التي أصيبت بأعراض خفيفة من كوفيد-19.

قالت عالمة الأوبئة في معهد سابين للقاحات بواشنطن، دينيس جاريت، والتي عملت في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أتلانتا لأكثر من 20 عاما: "إنه أمر غير معتاد للغاية، لم أر مثل هذا مطلقا".

وأضافت: "لقد أجلوا النتائج بالفعل. يبدو أنهم وجدوا أن النسب غير مرضية، لذا توصلوا إلى طريقة لإعلان النتائج بطريقة أكثر ملاءمة".

بدوره، خبير الأمراض المعدية في جامعة أنتيوكيا بكولومبيا، إيفان داريو فيليز، إن معدل النجاح المنخفض ربما يدفع الحكومات لشراء جرعات من لقاحات أخرى تتمتع بفعالية أعلى ضد الفيروس التاجي.

وتابع فيليز: "إذا كانت فعالية اللقاح حوالي 50 في المئة، فسيكون من الصعب تبرير إدراجه في برنامج التطعيم الوطني"، مردفا: "لكن إذا كان لدينا مجتمع لا يملك الوسائل للحصول على جميع اللقاحات التي يحتاجها، يمكن استخدامه بحجة أن 50 في المئة أفضل من لا شيء".

واشترت البرازيل 100 مليون جرعة من لقاح كورونا فاك، وهي الدولة الأولى التي تكمل التجارب السريرية الثالثة من هذا اللقاح.



يوسف تميم
التوقيع:
يوسف تميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2021, 10:26 PM   #372
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


في بريطانيا.. حقن أصحاء بالفيروس عمدا


من أجل غاية علمية، سيتم تعريض عدد من المتطوعين في بريطانيا لفيروس كورونا المستجد، في أول تجربة من نوعها.

وذكرت "سكاي نيوز"، الخميس، أن الأشخاص الأصحاء بين 18- 30 عاما سيحقنون بجرعات من الوباء، حتى يستطيع العلماء الوصول إلى فهم أعمق لانتشار الوباء.
وتعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها في العالم التي تعتمد حقن أشخاص عمدا بالفيروس.

وستتم التجربة العلمية في ظل بيئة "آمنة وخاضعة للرقابة"، كما يقول القائمون عليها.
وتستند التجربة إلى النسخة الأولى من فيروس كورونا، التي انتشرت في بريطانيا منذ مارس 2020، وليس من النسخة المتحورة المعروفة بأنها أشد قوة.

ويقول العلماء إن النسخة المستخدمة في التجربة ذات مخاطر منخفضة على البالغين، ونالت التجربة موافقة الهيئة الأخلاقية للتجارب السريرية في بريطانيا.

والغاية من وراء التجربة منح الأطباء فهما أعمق لمرض "كوفيد -19"، ودعم الاستجابة للوباء من خلال تطوير اللقاحات والعلاجات.

وستتم التجربة من خلال منح المشاركين قطرات ممزوجة بالفيروس في الأنف، ثم سيوضعون في الحجر الصحي داخل مستشفى في لندن.
وسيراقب الأطباء والعلماء عن كثب تأثير الفيروس على المتطوعين وسيكونون تحت الرعاية على مدار 24 ساعة.

وخصصت الحكومة البريطانية مبلغ 33 مليون جنيه إسترليني (45 مليون دولار) لدعم مشروع التجربة العلمية.

وقال القائم بأعمال رئيس فريق وحدة اللقحات في بريطانيا، كليف ديكس:" نتوقع أن تساعد هذه الدراسة في تقديم رؤى جديدة حول كيفية عمل الفيروس، وتساعدنا في استنتاج أكثر للقاحات الواعدة التي توفر أفضل وقاية من العدوى".


فاطمة الزهراء
التوقيع:
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2021, 10:29 PM   #373
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


توصية فرنسية "مهمة" بشأن جرعة اللقاح لمن أصيبوا بكورون


أوصت أبرز هيئة للصحة في فرنسا، الجمعة، بأن يحصل الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 على جرعة واحدة فقط من اللقاح المضاد.

وذكرت الهيئة العليا للصحة أن الأفراد المتعافين من كوفيد-19 يكونون قد طوروا استجابة مناعية مشابهة للقاح، وبالتالي جرعة واحدة منه تكفي.

وقالت الهيئة المستقلة في تقرير بتوصيتها إن "جرعة واحدة من اللقاح ستلعب أيضا دورا في تذكير" الجهاز المناعي للشخص الذي أصيب في السابق بكيفية مكافحة كوفيد-19.

في حال تطبيق القرار يتوقع أن يسرع من وتيرة نشر اللقاح في فرنسا.

كل اللقاحات الثلاثة التي صرح باستخدامها في الاتحاد الأوروبي "فايزر ومودرنا وأسترازينيكا" طورت ليحصل الفرد على جرعتين منها بفارق بضعة أسابيع.

اوضحت دراسات قامت على تجارب أن الحصول على جرعتي اللقاح هو السبيل الوحيد لتعزيز المناعة ضد الفيروس الى مستوى شبه كامل.


فاطمة الزهراء
التوقيع:
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2021, 08:33 PM   #374
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي


الفاتيكان يشدد قواعد التطعيم ضد كوفيد-19 ويرفع شعار لا لقاح.. لا عمل


مدينة الفاتيكان (رويترز) - أبلغ الفاتيكان موظفيه بأنهم قد يخاطرون بفقد وظائفهم إذا رفضوا التطعيم ضد كوفيد-19 دون وجود أسباب صحية تحول دون ذلك.

وذكر مرسوم أصدره الكاردينال جوزيبي بيرتيلو، الحاكم الفعلي للفاتيكان، أن التطعيم هو "الخيار المسؤول" لأنه يحول دون إلحاق الضرر بالآخرين.

ويعمل آلاف الموظفين في الفاتيكان، يعيش معظمهم في إيطاليا. وبدأ برنامج التطعيم في المدينة الشهر الماضي وكان البابا فرنسيس (84 عاما) من بين أول من تلقى جرعات اللقاح.

وقال المرسوم المؤلف من سبع صفحات إن من لا يمكنهم تلقي اللقاح لأسباب صحية قد ينقلون إلى وظائف أخرى، بحيث يخالطون أشخاصا أقل، لكنهم سيحصلون على نفس الراتب حتى لو انتقلوا للعمل في منصب أقل.

لكنه ذكر أن من يرفض التطعيم دون سبب مقنع سيكون عرضة لمادة معينة في قانون حقوق وواجبات الموظف لعام 2011.

وتنص هذه المادة على أن الموظف الذي يرفض "الإجراءات الوقائية" قد يكون عرضة "لدرجات متفاوتة من العواقب قد تفضي إلى الفصل".



نووور القمر
التوقيع:
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2021, 01:25 PM   #375
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


إصابات كورونا تتراجع والصحة العالمية تحذر


أظهرت إحصاءات لرويترز أن حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا تتراجع في جميع أنحاء العالم منذ شهر ووصلت يوم الثلاثاء لأدنى مستوى منذ منتصف أكتوبر، لكن خبراء الصحة يحذرون من التراخي حتى في الوقت الذي يجري فيه توزيع اللقاحات بجميع أنحاء العالم.

يتزامن انخفاض أعداد الإصابات والوفيات مع إجراءات العزل العام وتشديد القيود على التجمعات والحركة في الوقت الذي تجري فيه الحكومات حسابات توازن دقيقة بين ضرورة وقف الموجات المتعاقبة من الوباء والحاجة إلى إعادة الناس للعمل والأطفال إلى المدارس.

وتبهت شعلة التفاؤل إزاء العثور على مخرج من الأزمة بأخبار عن ظهور نسخ متحورة من الفيروس، فيما يثير المخاوف حول فعالية اللقاحات.

وقالت ماريا فان كيرخوف، وهي عالمة أوبئة في منظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية في جنيف " الوقت الحالي ليس الوقت الملائم للتخلي عن الحذر".

وأضافت "من غير الممكن أن نلقي بأنفسنا مرة أخرى في موقف عودة الحالات للزيادة".


لؤلؤة
التوقيع:


سبحان الله و بحمده .. عدد خلقه .. ورضى نفسه ..
وزنة عرشه .. ومداد كلماته..
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2021, 02:24 PM   #376
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


روسيا تقرّ لقاحا جديدا للوقاية من كورونا


قال رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، السبت، إن بلاده أقرت لقاحا ثالثا للوقاية من فيروس كورونا للاستخدام المحلي.

وأضاف ميشوستين في كلمة عبر شاشة التلفزيون الرسمي، أن أول 120 ألف جرعة من اللقاح، الذي أطلق عليه اسم "كوفيفاك" وينتجه مركز "تشوماكوف" في مدينة سان بطرسبرغ، ستُطرح للاستخدام المحلي في مارس.

وكانت روسيا قد سجلت في أغسطس الماضي أول لقاح لفيروس كورونا في العالم وحمل اسم"سبوتنيك في"، على اسم قمر اصطناعي من الحقبة السوفيتية.
وأبلغ مطورو اللقاح منذ ذلك الحين أن نتائج الاختبار المؤقتة أظهرت أنه فعال بنسبة 92 في المئة.

وفي شهر أكتوبر، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن تسجيل روسيا لقاحا ثانيا لفيروس كورونا باسم "إبيفاك كورونا".

وأعلنت منظمة مراقبة صحة المستهلك في روسيا، بيناير الفائت، أن لقاحها "إبيفاك كورونا"، الذي طوّر من قبل معهد "فيكتور" في منطقة سيبيريا، أثبت فعاليته بنسبة 100 في المئة.



فاطمة الزهراء
التوقيع:
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2021, 05:12 PM   #377
عضو فعال
افتراضي


علاقة العمود الفقري بأعراض كوفيد



كشفت دراسة جديدة أن مجموعة من برامج التطعيم القوية وقواعد التباعد الجسدي الصارمة يمكن أن تتجنب الذروة المتكررة لتفشي كوفيد-19 في المستقبل، دون الحاجة إلى الاعتماد على قيود البقاء في المنزل.

وتتنبأ النتائج، التي نُشرت في مجلة Nature Human Behavior، أنه في معظم البلاد، ستكون برامج التطعيم والتباعد الجسدي معًا كافية لاحتواء عودة ظهور الفيروس دون الحاجة إلى تقييد تنقل السكان بشكل كبير، وفقا لـ" thehealthsite".

كيف نعرف أن لقاحات كورونا آمنة؟

يبحث العلماء عن مشكلات تتعلق بالسلامة أثناء مرحلة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، ويواصلون المراقبة مع انتشار اللقاحات حول العالم، حتى الآن، فإن التحذير الخطير الوحيد الذي ظهر هو خطر نادر لردود فعل تحسسية شديدة.

تم اعتماد أنواع مختلفة من لقاحات كوفيد-19 وتختلف آثارها الجانبية المحتملة لكل منها- على الرغم من وجود بيانات عامة عن اللقاحات التي يتم طرحها في الدول الغربية أكثر من أي مكان آخر، تختلف البلدان أيضًا في معايير اللقاح الخاصة بها، حيث يسمح بعضها باستخدام الجرعات قبل اختبار المرحلة النهائية التي تشمل أعدادًا كبيرة من المتطوعين، وفقا لموقع "thehealthsite".

الآثار الجانبية الشائعة التي يجب أن تكون على دراية بها

وجدت الدراسات الكبيرة التي أجرتها تلك الشركات أن الآثار الجانبية الشائعة كانت طفيفة ونموذجية لتسريع جهاز المناعة وشملت: وجعا في الذراع، وحمى، وأعراضا شبيهة بالإنفلونزا بما في ذلك التعب والقشعريرة والصداع، وهي علامات تكشف أمان وفعالية اللقاحات.

علاقة الأجسام المضادة في العمود الفقري وأعراض "كوفيد-19" العصبية

اجتمع خبراء جامعة ييل، عقب بدء انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، لبناء مستودع بيولوجي، أو مكتبة، لعينات مرضى "كوفيد-19، ويهدف هذا المشروع في البداية، إلى تزويد الباحثين في جميع أنحاء الجامعة بإمكانية الوصول إلى المواد البشرية اللازمة لكشف النقاب عن ألغاز ما كان، في ذلك الوقت، فيروسا غير مألوف، وفي مارس من عام 2020، بدأت شلي فرهاديان، الحاصلة على دكتوراه في الطب، والأستاذ المساعد في طب الأمراض المعدية وعلم الأعصاب، في رؤية أوجه تشابه في أبحاثها قبل الجائحة، حول التأثيرات العصبية في المرضى المصابين بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية وإمكانية حدوث آثار عصبية على مرضى SARS-CoV-2.

ووجدت الدراسة أن الاستجابات المناعية الفريدة شوهدت في السائل النخاعي مقارنة بما كان يحدث في باقي الجسم، بما في ذلك زيادة مستويات الخلايا المنتجة للأجسام المضادة أكثر مما هو متوقع في السائل النخاعي، كما وجدوا أيضا مستوى عال من الأجسام المضادة الذاتية في السائل الشوكي، ما يشير إلى أن هذه الأجسام المضادة التي تستهدف الدماغ هي مساهم محتمل في المضاعفات العصبية.

"وجدنا أن معظم المرضى الذين درسناهم لديهم أجسام مضادة ذاتية، أو أجسام مضادة تستهدف أنسجة المخ، تنتشر في السائل النخاعي، وفي إحدى الحالات، وجدنا أن الأجسام المضادة الموجهة ضد الفيروس كانت أيضا تتفاعل مع الدماغ، ونعتقد أن هذا قد يثبت أن هناك صلة بين الفيروس والمعدلات العالية للأعراض العصبية التي يظهرها الناس أثناء وبعد كوفيد-19"، وفقا لروسيا اليوم.

خبراء يحذرون من تناول مسكنات الألم قبل لقاح "كوفيد-19"

بعد الحصول على لقاح "كوفيد-19" من الشائع ظهور آثار جانبية خفيفة مثل الوجع في موقع الحقن وآلام العضلات والصداع، وسعى البعض إلى منع هذه المضايقات بشكل استباقي، عن طريق تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل إيبوبروفين (أدفيل) أو أسيتامينوفين (يباع في الولايات المتحدة باسم تايلينول)، قبل الحصول على جرعة اللقاح.

لكن الخبراء يحذرون الآن من أخذ مسكنات للألم قبل اللقاح، لأنه من غير الواضح كيف يمكن أن تتداخل مع فعالية اللقاح، ومن المحتمل أن يضعفوه من خلال كبح الاستجابة المناعية التي تدرب الجسم على محاربة فيروس كورونا وتؤدي إلى آثار جانبية، وفقا لروسيا اليوم.

منقول

بشرى
بشرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 06:48 PM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة