اخر عشرة مواضيع :         شركة تركيب كاميرات مراقبة باقل الاسعار (اخر مشاركة : مازن محمد خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          لو اختفت كل الفيروسات من عالمنا "سنموت بعد يوم ونصف" (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 8 - عددالزوار : 238 )           »          أخطار كبيرة لاستخدام المناشف بين أفراد العائلة (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 5 - عددالزوار : 123 )           »          إعادة قضية مقتل خاجقشي في القضاء التركي (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 71 )           »          ظهور الطاعون الدبلي مجددا في الصين (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 52 )           »          ظهور فيروس جديد في الصين.. وتحذير من تحوله لجائحة (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 127 )           »          ][®][^][®][أهم الأخبار القصيرة لكورونا ][®][^][®][ (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 222 - عددالزوار : 2387 )           »          ادعية لمحاربة كورونا (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 191 - عددالزوار : 2435 )           »          إلغاء غرف القياس بالمحال.. ونستخدم "المازورة" (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 69 )           »          لعبة التحقيق والالغاز recontact للاندرويد (اخر مشاركة : فهمي سامر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 60 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > الـمـروج العــــامة > مروج الحوار والنقاش
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

مروج الحوار والنقاش يهتم بتبادل الرأي والحوارات والنقاشات العامة والمتنوعة

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 01-18-2014, 11:22 AM   #1
عضوية برونزية

BeRightBack الخادمة





الخادمة

الخادمة أصبحت أمرًا محتومًا في كثير من البيوت، بل أصبحت ضرورة من ضروريات الحياة وإن لم نكن بحاجة لها، فعند اختيار ما يحتاجه العروسان من أثاث ومتاع، يحصل كذلك اختيار الخادمة ومن أي جنسية تكون، فلكل جنسية سعر ولكل نوعية ثمن...

هكذا احتلت الخادمة الصدارة في بيوتنا فأخذت مكانة أرفع من مكانتها، فبذلك أصبحت أمًا وزوجةً ومستشارةً!!

فلا يكاد الطفل يفتح عينيه على الدنيا حتى يبصر الخادمةَ تهزه في مهده وتطعمه اللبن المستورد من أمه المستوردة وكذلك عند بكائه وتوجعه وصياحه لا يجد سوى الخادمة!!

نعم يجد ملاذًا واسع الصدر، كبير التحمل، حنان المعشر، رقيق المعاملة، سريع الاستجابة، يحتمله ويفك كربه ويعرف علته وسبب بكائه، وإذا خرج الأهل إلى أعمالهم أو متنزهاتهم أو حتى زياراتهم.. لا يجد من يرعاه ويؤنس وحدته ويشغله بشتى الألعاب سوى الخادمة الحنون!! التي أصبحت أمه بجدارة ومن غير منازع.. نعم هكذا أصبحنا والحقيقة مرة.. بيت لا خادمة فيه أهله في ضياع وأمرهم في شتات ونزاع!!

هكذا فقد الولد حنان أمه، وفقد الصلة الرابطة بينهما بفقده للرعاية المباشرة التي توجهه إلى كل خير وتنهاه عن كل شر وعن كل سوء.. هذه الرعاية التي تزرع فيه الثوابت والعادات والتقاليد الحميدة وحسن معاشرة الناس، فلا عجب إن رأينا الأخلاق وقد انتكست والعادات وقد تبدلت واندثرت والثوابت قد اهتز بنيانها وتخلخلت... وبذلك علينا أن لا نستغرب الشذوذ الأسري والأخلاقي ونحن صناعُه ورواد نهضته؛ لأننا قد تركنا العجينة بين يدي الخادمة تشكلها كيفما تشاء وعلى أي طراز تريد وبأي صورة تحب وعلى أي طريق تسير به!!

أيتها الأم الغافلة... لا تستنكري العقوق من أولادك لأنك لم تقومي بتربيتهم بل قدمت أنت وزوجك الرعاية المادية لطفل يتيم... أمه الخادمة، عاش معكم ولم يعش بينكم، لم يجمعكم به سوى الأسماء والألقاب الباهتة الفارغة من معانيها والتي لا تمت للحقيقة بصلة!!

فعندما يناديكم بأمي وأبي فما هو إلا تزوير وتلفيق، وعندما ينادي الخادمة باسمها فهذا عقوق لها وإنكار فضل... زرعتموه بعقله دون قلبه ولم يستفد منكما إلا هذا العقوق..

يا أيتها الأم إنك باتكالك على الخادمة قد أضعت فلذة كبدك، وجوهرة حياتك وزهرة مستقبلك، بل وحتى زوجك؛ لأن الزوج لا يعرف في حاجياته إلا الخادمة؛ فهي التي تطبخ له، وهي التي تعرف ملبسه وحوائجه، وإن سألك أمرًا.. قلت: اسأل الخادمة!!

فأصبحت ولا أثر لك إلا من معاشرة ليل تحتمها وتفرضها الفطرة، إلا أن تكون الخادمة ذات قوام جميل وجسم بض وهندام نظيف مرتب ومن جنسية تهتم بنفسها.. فعندئذ عظم الله أجرك بزوجك الذي لحق بابنك، فانتظري عقوق الزوج قبل عقوق الولد؛ إذ لا أثر لك سوى أسماء وألقاب لا تغني عن الحقيقة شيئًا!!

هذا ناقوس الخطر يدق...

فيا أيها الآباء والأمهات اهتموا ببيوتكم، ولا تعطوا الخادمة أكثر من عمل الخدمة المنزلية، ولتكن بيوتكم كما كانت بيوت آبائكم وأمهاتكم، تصنع الرجال، وتبني الأجيال.


هذا موضوع مهم اعجبني عن الخادمة ومكانتها يحمل بين سطوره عدة رسائل، وهو منقول ، اتمنى ان يكون محل نقاش انتظره منكم اخواتي اخواني في المروج

فما رأيكم عن كلمة الخادمة اولا ؟
وما هي مكانتها الحقيقية التي اوصى بها ديننا الحنيف ؟
وهل انت اخي او اختي مع وجود الخادمة في البيت وضرورتها ؟
وهل تقبل ان تكون الخادمة اما لابنك ؟ او شريكة لك اختي في زوجك ؟

وهل كل خادمة انسانة ؟
واسألة اخرى كثيرة اتركها لكم



محمد عصام
التوقيع:
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2014, 11:27 AM   #2
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


ما شاء الله عليك اخي محمد عصام على هذا العرض الرائع
يعطيك العافية على هذا الاختيار الموفق

فالخادمة اخي انسانة تضطرها الظروف للعمل في البيوت وهو عمل شريف ان لم تقع في مشاكل واخطاء بعمد او دون عمد ونجد ان هناك خادمات احيانا تتصرفن بقسوة مع الاطفال الذين يتركونهم اهلهم امانة لهن واحيانا تتعرض الخادمة للسب والشتم والضرب من طرف ربة البيت وتعاملها بوحشية كبيرة.

و لهذا من الاحسن ان نتقي الله في الخادمة ومن الاحسن ان نتفاداها في البيت ونعتمد على انفسنا لكي لا نتعامل معها معملة سيئة .

وفي حالة اضطرنا يجب ان تتعامل الخادمة كانسانة وان نعطيها حقوقها على ان نحسن اختيارها لانها تكون مسؤولة عن البيت اكثر من اهله


تسلم ايدك ما قصرت


لؤلؤة
التوقيع:


سبحان الله و بحمده .. عدد خلقه .. ورضى نفسه ..
وزنة عرشه .. ومداد كلماته..
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2014, 08:21 PM   #4
الإشراف العام


الصورة الرمزية حازم المراغى
افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اخوى العزيز محمد عصام حفظكم الله
سوف اجيب على هذة الاسلة حسب درايتى للواقع وما نسمعه ونراه باعيننا
اولا انا ليس عندى خادمة ولا حاجة ونشأت فى بيت كانت توجد به بعض النساء اللواتي كن تساعدن والدتى فى شؤون المنزل هم من نفس المكان الذى تربيت فيه فكن تتواجدن باول النهار وتذهبن بيوتهن اخره وكن اثنين او ثلاثة ولا تتواجدن طوال الاسبوع معنا اى عند الحاجة لهن جميعا


فما رأيكم عن كلمة الخادمة اولا ؟

كلمة هى ظاهرها مهين وباطنها ليس به عيب بمعنى كلنا خدم خصوصا عندما نخدم خارج الوطن

وما هي مكانتها الحقيقية التي اوصى بها ديننا الحنيف ؟

مكانتها هو الاحترام فالعمل عبادة امراة اجبرتها الظروف الحياة للعمل فى البيوت تستحق الاحترام والتقدير فهى افضل من سيدات كثيرات يكثبن المال بفعل ماهو حرام

وهل انت اخي او اختي مع وجود الخادمة في البيت وضرورتها ؟

هذا على حسب الظروف فلكل بيت ظروفه ان وجدت لاشئ فى هذا وان استغنى عنها من الافضل طبعا

وهل تقبل ان تكون الخادمة اما لابنك ؟ او شريكة لك اختي في زوجك ؟

لكل انسان ما يناسبه

وهل كل خادمة انسانة ؟

طبعا انسانه تستحق الاحترام وكما قلت مسبقا افضل من سيدات مجتمع كثيرات

واسألة اخرى كثيرة اتركها لكم

ولكن ما سن افراد الاسرة وما هو سن الخادمة وطريقة لبسها اثناء توجدها بالمنزل
هل هى صغيرة هل الاولاد فى سن المراهقة اختيار الخادمة يجب ان يكون مناسبا حسب سن الاولاد وهنا اقصد الاولاد والبنات ذكور واناث
هذا هو المهم والضرورى
كل الشكر لك اخوى محمد عصام على الطرح للتحاور

تحياتى واحترامى لك
حازم المراغى

التوقيع:
[BiMg]http://moroujs.googlepages.com/moj096.jpg[/BiMg]
حازم المراغى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2014, 10:57 AM   #5
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
افتراضي


ما شاء الله اخي محمد عصام على هذا العرض الجميل والحوار الطيب

فالخادمة انسانة هذا شيء لا مجال لمناقشته
وعلينا وعليها ان يراعي كل الاخر في ربه في التعامل معها ومع الاسرة وان توازى بالابناء

للاسف اخي محمد عصام اننا نرى خادمات مقهورات حين تكون الاسرة لا تخاف الله فتعامل بكل القسوة
ولو اننا في السنين الاخيرة الحمد لله انه قل هذا التعامل نظرا لقلت الخادمات


دائما تتقن الاختيار

مزيدا من تقديمك لكل جديد


فيحاء
التوقيع:
فيحاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2015, 03:54 PM   #6
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي


شكرا اخي الفاضل محمد عصام على هذا الموضوع الرائع
واعتذر لم اراه من قبل بسبب عدم تواصلي الكبير في المروج لظروف الخاصة
وهذا رأيي

فما رأيكم عن كلمة الخادمة اولا ؟

كلمة موحودة ومتداولة من قديم
ويقال سيد القوم خادمهم


وما هي مكانتها الحقيقية التي اوصى بها ديننا الحنيف ؟

الخادم الذي كان في بيت النبي عليه الصلاة والسلام كان يتعامل بحسن المعاملة والنبي هو قدوتنا


وهل انت اخي او اختي مع وجود الخادمة في البيت وضرورتها ؟

نعم انا مع وجود الخادمة في البيت لانها ضرورية لمن يحتاج لخدماتها ومن يستطيع الاستغناء عنها يمكنه له ذلك
بحكم عمل زوجي والتنقل من دولة لاخرى اضطر لادخال الكثير من الجنسيات ومن الاجناس فعندما كنت في اندونسيا كان عمل الخادم احسن بكثير من عمل الخادمة ولكني الحمد انني اخاف الله فيهم جميعا


وهل تقبل ان تكون الخادمة اما لابنك ؟ او شريكة لك اختي في زوجك ؟

ان كانت مسلمة وستكون مثلي رغم انني لا اترك بناتي معاها كثيرا فهناك من تستحق ان تكون اما ثانية
لا اظن ان من هناك تقبل مسألة الشريكة في الحياة العامة مهما كانت عادية ام خادمة

وهل كل خادمة انسانة ؟

نعم انها انسانة جدا ولكن حسب تكوينها وظروفها قد تقوم بتصرفات عنيفة او قاسية من الاسرة او مع الاطفال الذين ترعاهم


نووور القمر
التوقيع:
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2015, 10:58 AM   #7
عضو فعال

الصورة الرمزية ابو اسراء
افتراضي


الله عليك استاذ محمد عصام
موضوع جيد من مناقشات هادفه ولها تاثير قوى فى الاراء
حتى نخرج بفكره من الموضوع

استاذى الغالى صاحب الموضوع الاعضاء الكرام
لقد تم تطوير المجتمع واصبحت الان يوجد مهنة جليسة اطفال
وهى قسم من كليات التربية فعلى كل عائلة ميسرة الحال الانتباه لذلك
حيث التعليم والتنمية والابتكار وبناء القدرات وتمارين الذكاء والاهتمام بالجانب
الوجدانى والمعرفى فى بناء شخصية الطفل

وهناك اسرة لم تنظر الى كل هذا وتختار خادمة اجنبية او بيئه فقيره
مستواه العلمى رضيئ لم تفهم ولا تضرس كل هذه الجوانب ولذلك
تربى الطفل حسب ميولها الفقرى والاخلاقى وغيرها من امور انعدام
الاخلاق فيميل هذا الى سلوك الجهل وسلوك الاخلاق المقززة

ولكن هذا مسؤلية الاب والام حيث يتم الاحساس بلمسة الطفل
حتى من يد امه فيس بالامان ويشعر انه فى نطاق الامان فى قلب امه
حيث لا يحرمه الله من هذا الاحساس بل يذكيه كى يتعرف على امه
فى هذا الجو الجديد من دخيل على الاسرة وهى الخادمه


فما رأيكم عن كلمة الخادمة اولا ؟
هى مجرد كائب ياخذ مهنه واجر نظير التربية حسب مستواها الاخلاقى

وما هي مكانتها الحقيقية التي اوصى بها ديننا الحنيف ؟
الرسول عليه السلام جلبوا له مرضعه وليس خادمة ولكن اين نحن
من ايام الرسول فى اخلاق البشر

وهل انت اخي او اختي مع وجود الخادمة في البيت وضرورتها ؟
حسب مسؤلية الاسرة لكن لابد من مراجعة الخادمة والتعرف على امكانيتها
لان كل المصائب من وراء الخادمات

وهل تقبل ان تكون الخادمة اما لابنك ؟ او شريكة لك اختي في زوجك ؟
لا لالالالا لان النسل ليس من صلب العائله ولكن تعامل بالحسنى


وهل كل خادمة انسانة ؟
طبعا انسانه لا تقدم الشك بل الحسنى اولا حتى نقوم
بالاشراف عليها والتعرف على صفات كل انسان وقدراته
ولكن هى فى الاخر انسانه

تحيتى اصاحب النقاش
من اخوكم الاستاذ محمد تامر ( ابو اسراء )
التوقيع:
[img][عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا][/img]
ابو اسراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2016, 06:07 PM   #8
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
افتراضي


اعتذر اخي محمد عصام على التاخر في الرد على هذا الموضوع القيم والمهم

الخادمة انسانة قبل كل شيء بشر عادي لها محاسن ومساوئ مثل باقي الناس نجد الصالح والطالح الخير والشرير
فاختلاف التربية والتكوين هو من يجعل اي احد منا يفكر بطريقته
ولهذا ايضا نجد ان الخادمة لها عقلية وشخصية خاصة بها لكن ربما حسب عملها والبيئة التي تعمل فيها والضغوط التي تحيط بها تتربى فيها شخصية اخرى ربما تكون عادية او عداونية
اذن علينا ان نتعامل معها كانسانة وواحدة منا ومراعاة شعورها
وكما قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «خَادِمُ الْقَوْمِ سَيِّدُهُمْ، وَسَاقِيهِمْ آخِرُهُمْ شُرْبًا»
على ان نلاحظ تصرفاتها من الحين للاخر مثل اولادنا
فوجودها احيانا ضروري وان امكن الاستغناء عنها كان افضل
لكن عمل المراة حاليا هو سبب وجودها في جل الاسر بل هناك من تكون سيدة بيت وتحتاج لخدماتها

بعض النظر ان تكون خادمة او سيدة اخرى لا اظن ان هناك من النساء من تقبل شريكة فهي طبيعة وفطرة في اغلب النساء

اتمنى ان اكون مقنعة في الرد اخي محمد عصام

ننتظر منك كل تميز


اختكم جوهرة
التوقيع:
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2016, 08:52 AM   #9
عضو فعال
افتراضي


الخادمة انسانة عليها ما علينا
الظروف التي تقودها للعمل كخادمة ومن من يعرف الله يخاف ان يعاملها بسوء


شكرا اخي محمد عصام على عرضك القيم


- رجاء علمي -
رجاء علمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 05:46 AM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة