اخر عشرة مواضيع :         عن " الخبز المتعفن " (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 6 - عددالزوار : 122 )           »          المشاكسة بينكم (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 11 - عددالزوار : 217 )           »          في ظاهرة نادرة يحتفل المسلمون والمسيحيون واليهود اليوم !!!!!! (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 6 - عددالزوار : 116 )           »          الادمان على الانترنيت (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 4 - عددالزوار : 84 )           »          مجموعة ادعية (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 11 - عددالزوار : 179 )           »          نصائح هامة قبل الذهاب إلى المدرسة (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 5 - عددالزوار : 103 )           »          طريقة تنظيف الكرشة (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 5 - عددالزوار : 211 )           »          ماذا يحدث عندما تصاب الطائرة بالبرق (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 1 - عددالزوار : 41 )           »          واجبات الزوجة بعد وفاة زوجها (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 9 - عددالزوار : 258 )           »          دعاء (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 5856 - عددالزوار : 264103 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > مروج حواء والطفولة و الرجل > ~¤¢§{(¯´°•. مروج المرأة و الحياة الأسرية.•°`¯)}§¢¤~
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

~¤¢§{(¯´°•. مروج المرأة و الحياة الأسرية.•°`¯)}§¢¤~ يهتم بالشؤون والعلاقات الأسرية والنصائح الزوجية والمرأة

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 07-14-2010, 01:28 AM   #1
عضو متألق
7 دور المرأة في التواصل


دور المرأة في التواصل
بسم الله الرحمن الرحيم
" دور المرأة في التواصل الحضاري بين الشعوب "
الرؤية:
قال تعالى :" ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم " الحجرات
الشعار:
قال صلى الله عليه وسلم:" ما أكرم النساء إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم" اخرجه ابن عساكر عن سيدنا علي رضي الله عنه
المدخل:
في الآية السابقة تأسيس رباني في الحياة وصلة قوية في أن للأنثى دور كبير في تنوع وانتشار الشعوب وهمزة وصل بين أصناف البشر على اختلاف ألوانهم وألسنتهم بل ومعتقداتهم..
فهذه من أسس الخلقة بل من أسس الفطرة التي فطر الناس عليها ورسم بها نواحي الحياة..
ولخص الحياة في ثلاث نقاط أساسية وهي:
الخلقة : من ذكر وأنثى وهي أساس البناء
والغاية: هي التعارف والتآلف " وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا" وهي اداة البناء
والهدف : التقوى " اتقاكم" وهي روح البناء
المحاور:
المرأة من حيث: هويتها..مكانتها..إمكانياتها..دورها..حقها
هويتها:
جسديا فهي مغايرة "مختلفة" للرجل و أما روحيا فهي مثل الرجل وعلميا فهي انفع من الرجل وتأثيرا فهي اشد من الرجل وعددا فهي أكثر من الرجل ونفسيا فهي أصفى من الرجل وفكريا فهي أعمق من الرجل وعاطفيا فهي الوسع من الرجل..
فسبحان من وهب الأنثى تلك الصفات وأرقى المواصفات
لذلك التعامل معها حساس ومراعاتها ذوق وإحساس
فمن الظلم للمرأة معاملتها جسديا وإهمال بقيتها ..فالإسلام رفع هويتها العاطفية والروحية والفكرية والعلمية والتربوية..
مكانتها:
واما مكانتها فهي كـ: أساس .. وتأسيس ..وجوهر نفيس
كونها أساسا: فهي أساس السعادة ، وأساس في التربية، وأساس في العلم وإلا لماذا كان دور المرأة الأصلي هو التعامل مع الجنس البشري كتربية للأولاد وإنتاج للأفكار والعلوم في ذهن أبناءها وبناتها ولو لم تكن مؤهلة لتلك الوظيفة لما جعل القوامة على الرجل حتى يوفر لها المناخ المناسب فتكون كالملكة في قصرها
يقول طبيب مسلم مقيم في فرنسا .. سألتني زميلتي في العمل وهي طبيبة فرنسية سألته قائلة : ماذا تعمل زوجتك ؟ فقال : ربة بيت أي تقوم بتربية أولادي وإعداد طعامهم وتعليمهم فقالت الطبيبة : ومن يشتري لها حاجاتها؟ فقال : انأ فقالت : ومن يوفر لها مطالبها فقال : أنا فقالت : حتى الذهب؟؟ فقال : نعم فقالت : إذن زوجتك ملكة!!
اما التاسيس:
فهو بمعنى انه لا يستغنى عنها لا ذاتا ولا صفاتا ولا فكرا ولا تربية فالمرأة اذا دخلت في تأسيس عمل أو حضارة أو ثقافة أنتجت وأثمرت لان المرأة من جبلتها إخلاصها وحبها في القيام بما تقوم به على أحسن وجه فالإسلام وثق بها فسلم لها عقول وقلوب بشر وهم أولادها بل وأجيال منهم ..
اما الجوهر النفيس:
فهي في نظر الإسلام كالعقد في العنق ينبغي المحافظة عليه والدفاع عنه ولو بالروح " ..ومن قتل دون عرضه فهو شهيد" رواه الترمذي وابوداود
فالإسلام جعل الدفاع عن المرأة بمثابة الجهاد المقدس ..
فأي شي أعظم من هذا فجعل كون الدفاع عن المرأة دينا بل رتبة من أعظم الرتبات في القرب من الله انه الإسلام..
هذا الجوهر يحتاج إلى مراعاة واهتمام لان المرأة كائن حساس وإحساس فالكلمة تؤثر فيها سلبا أو إيجابا
لذلك قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : رويدك ..رفقا بالقوارير وشبهها بالقوارير وهي الزجاج لأنه يتأثر بسرعة ويخدش صفاءه..
فالإسلام قسم مكانة المرأة إلى أقسام:
المراة كأم وكأخت وكزوجة وكابنة وأجنبية ولكل حقوق وواجبات سنتكلم عنها لاحقا..
امكانياتها:
1..إمكانيات تربوية كالأم في تربية أبناءها وقيل : إن الأنبياء ربتهن نساء
2..إمكانيات فكرية واستشارية مثل السيدة خديجة رضي الله عنها كانت ذات فكر خارق وعميق وإلا لما اختارها النبي صلى الله عليه وسلم أول زوجة له مع أنها تكبره بعشرين سنة تقريبا..
ومستشارة كأم سلمة التي أشارت على النبي صلى الله عليه وسلم في موقف من أصعب المواقف التي مرت على المسلمين في صلح الحديبية وهي مشارتها له بالتحلل من إحرامه أمام صحابته رضي الله عنهم
3..إمكانيات جهادية لقد ضربت المرأة المسلمة أروع الصفحات في تاريخ الإسلام خاصة وفي تاريخ المرأة عامة فهذا صمود وثبات سمية أم عمار أمام بطش أبي جهل الذي قتلها وهي حبلى وتلك أم عمار التي جعلت صدرها درعا للرسول صلى الله عليه وسلم..
4..إمكانيات علمية وكم انتفع الصحابة من علم وروايات السيدة عائشة ولذلك قيل إن من أسباب اختيار الرسول صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة كزوجة رغم صغر سنها لكونها ذكية وحافظة وواعية للعلم وفعلا قد روت أحاديث خاصة ولولا أحاديثها لما عرفت الأمة عن أحوال نبيها خاصة في بيته ومع أهله في حسن العشرة والمعاملة ..
دورها:
سبحان الله جعل الله للمرأة عملا ودورا في كافة المجالات بل في بعض الأحيان لا يمكن للرجل أن يقوم مقامها ودورها إن تغيبت بل أحيانا هي يمكنها أن تأخذ مكان الرجل إن تغيب
فنرى أن دور المرأة كأم لا يمكن للرجل أن يعوض أولاده عن أمهم ولو أتى بامرأة أخرى
ودورها كزوجة في إكمال دين الرجل فالرجل ناقص الدين حتى يتزوج فصارت المرأة مكملة لدين الرجل وليس العكس فالرجل اذا تزوج سكن وهدأت نفسه وبالتالي أنتج أكثر وكان صالحا أكثر وهنا أكمل دينه..
فأكرم بامرأة كونها مخطوبة والرجل خاطب وكونها مطلوبة والرجل طالب لها وهي التي يبحث عنها لا تبحث هي عنه ..
حقها:
وهي نقطة مهمة وحولها يدندن الكثيرون وينادون بحقوق المرأة
وهنا لابد أن نعلم نقطتين:
• صنف من لا يعرف للمرأة حقا
• وصنف يعلم حقوق المرأة إلا انه حرمها منها
وكلاهما عظيم ولذلك الكثير من المنظمات والمؤسسات التي تطالب بحقوق المرأة هم نظروا إلى المرأة كعاملة أو كسلعة فالذين طالبوا بإعطاء المرأة حقها في خلع الحجاب إنما هم يطالبون بإعطاء أنفسهم شهواتها
والذين يطالبون بإعطاء المرأة حقها من العمل والخروج من بيتها إنما هم يطالبون بترويج سلعهم عن طريق المرأة
فهم في الحقيقة لم يطالبوا بحقوق المرأة بل طالبوا بشهواتهم ورغباتهم في قالب المرأة..
ولكن الإسلام دعا إلى حق المرأة من ناحتين:
معرفة حقها وإعطاءها إياه
ولذلك نظر الإسلام إلى المرأة ذاتا وصفاتا فمن نظر إلى المرأة ذاتا وصفاتا فقد عرف المرأة ومن عرفها أعطاها حقها
ومن لم يعرف من المرأة إلا جسدها فأنى له أن يعطيها حقها بل هذا هو عين الظلم
فلم تعرف المرأة منزلتها ولا كرامتها إلا في ظلال الإسلام ونهج القران ورسول السلام صلى الله عليه وسلم وإخوانه من الأنبياء عليهم السلام
فالإسلام جعل للمرأة حقوقا عامة وفصل الحقوق بتفصيل حال المرأة
فجعل حق المرأة كأم من أعظم الحقوق وجعل التقصير في حقها عقوقا بل من اكبر الكبائر بعد الشرك
وجعل للمرأة كزوجة حقوقا كثيرة بل حتى وصل الحال في طلاقها فمن أراد أن يطلق زوجته فليطلقها بإحسان وليس بامتهان بل أمر الإسلام الزوج اذا أحب زوجته أن يكرمها وإذا لم يحبها لا يظلمها فضلا من أن يطلقها بل قال الإسلام اذا لم تحب زوجتك فاصبر عليها فلعل الله يرزقك منها ابنا آو بنتا يملا الأرض علما
وجعل للأخت والبنت حقوقا بل حتى الطفلة
بل حتى في الميراث أعطاها مالا خاصا في يدها وأعطى الذكر الضعف فله احدهما والآخر ينفق به عليها فهي أكثر منه مالا
يكفي المرأة في الإسلام أنها أول من آمن بالرسول صلى الله عليه وسلم هي امرأة وهي خديجة رضي الله عنها
وأول شهيدة هي امرأة وهي سمية
يكفي المرأة في الإسلام أن في ..
خدمتها دين ( أم) ، والزواج منها سكن وسعادة ، والدفاع عنها جهاد ،
والموت دونها شهادة ،،،
نقله لكم محسن بتصرف
محسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2010, 12:53 PM   #2
عضو ية برونزية
افتراضي



شكر الله لك جهدك الطيب أخي محسن
وجعله بموازين حسناتك

موضوع جميل وتذكير طيب

موفق بإذن الله
لك مني أجمل تحية

سجلت هنا : شيماء
شيماء السعدني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 11:23 AM   #3
عضو متألق
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي شيماء السعدني

كل الشكر لاطلالــة حرفكـ المتوج بالبهاء

لا حرمت اشراقة سطركـ بين أوراقي

وحضورك رمزاً لكلمآتي

أحفظهُ وسآماً لهآ ..كل الشكر مني لك

لتوآجدك الذي عطر صفحتي

لآتحرمينآ التوآصل

أخوك محسن
محسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2010, 04:04 PM   #4
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي



شكرا اخي محسن على هذا العرض القيم
والاختيار المميز لهذا الموضوع والتذكير بدور المراة في الحياة والمجتمع

فمزيدا من تواصلك

اختكم فاطمة الزهراء
التوقيع:
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 04:47 PM   #5
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


ما شاء الله عليك اخي محسن على هذا العضر القيم والتذكيري بدور المرأة في التواصل مع الاسرة والعامة عن طريق التربية للاطفال

يعطيك العافية على هذا الاختيار الموفق


تسلم ايدك ما قصرت



لؤلؤة
التوقيع:


سبحان الله و بحمده .. عدد خلقه .. ورضى نفسه ..
وزنة عرشه .. ومداد كلماته..
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 05:42 PM   #6
عضو متألق
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الفاضلة لؤلؤة


بمثل هذهِ السطور اللطيفة اعتدناك...وبالكلمة الطيبة ألفناك...

حضورك رمزاً لكلمآتي

أحفظهُ وسآماً لهآ ..

كل الشكر مني لك

لتوآجدك الذي عطر صفحتي

لآتحرمينآ التوآصل ...

كل الاحترام والتقدير لك

محسن
محسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2010, 09:02 PM   #7
عضوية برونزية

افتراضي



مشكور اخي محسن على هذا العرض والتذكير بقيمة المراة في الحياة في التواصل مع افراده
تسلم الايادي

بارك الله فيك

تقبل مروري

اختكم
مرجانة
التوقيع:
مرجانة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2010, 12:30 AM   #8
عضو متألق
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـــكرا أختي مرجانة على مرورك الراقي

عطرت موضوعي وكلمتك الطيبة

لكـ مني اجـمل تحيه ....

مودتــــــــي

محسن
محسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2010, 11:32 PM   #9
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي


موضوع جميل يذكر بدور المرأة في المجتمع من بداية الاسرة الصغيرة الى الكبيرة

اختيار ممتاز اخي محسن شكرا لك عليه

ننتظر منك المزيد

نووور القمر
التوقيع:
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2010, 01:11 AM   #10
عضو متألق
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الفاضلة نووور القمر.. كلماتكِ عطرت موضوعي

وردكِ اشرق في صفحتي .. فحياكِ الله ورعاكِ

ومشكورة على مروركِ الكريم .. وفقكِ الله لما يحب ويرضى

دمتِ بحمى الرحمن ..

محسن
__________________
محسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2010, 10:02 PM   #11
عضو فعال

الصورة الرمزية ابو اسراء
افتراضي


محسن اخى

اجد نفسى امر للقاء بموضوعاتك الغنية بالحوار والتقاسم

فى الرد بين موضوعات تليق بدورك الغالى اخى محسن

المرأة في المجتمعات الإسلامية تكد وتكدح وتساهم بكل طاقاتها

في رعاية بيتها وأفراد أسرتها، فهي الأم التي تقع على عاتقها

مسؤلية تربية الأجيال القادمة وهي الزوجة التي تدير البيت

وتوجه اقتصادياته وهي بنت أو أخت أو زوجة وهذا يجعل الدور الذي تقوم

به المرأة في بناء المجتمع دوراً لا يمكن إغفاله أو التقليل من خطورته

ولكن قدرة المرأة على القيام بهذا الدور تتوقف على نوعية

نظرة المجتمع إليها والاعتراف بقيمتها ودورها في المجتمع وتمتعها

بحقوقها وخاصة ما نالته من تثقيف وتأهيل وعلم ومعرفة لتنمية

شخصيتها وتوسيع مداركها ومن ثم يمكنها القيام بمسؤولياتها تجاه أسرتها

ولا ننسى ابدا دورة المراة كأم لا يمكن للرجل ان يعوض اولاده

عن امهم ولو اتى بامراة اخرى تحوى سعادة الارض

ودورها كزوجة في اكمال دين الرجل فالرجل ناقص الدين حتى يتزوج

فصارت المراة مكملة لدين الرجل وليس العكس فالرجل اذا تزوج

سكن وهدات نفسه وبالتالي انتج اكثر وكان صالحا اكثر وهنا اكمل دينه


فاكرم بامراة كونها مخطوبة والرجل خاطب وكونها مطلوبة والرجل طالب لها

وهي التي يبحث عنها لا تبحث هي عنه

تحيتى اليك اخى محسن
ابو اسراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2010, 03:19 AM   #12
عضو متألق
افتراضي


السلام عليكم زرحمة الله وبركاته
لا يعرفُ الرجلُ كيف يعيشُ , حتى تعيشَ معه امرأةٌ" , وحتى الجنة – كما قال بعض العلماء – تنقصُ قيمتُـها إلى حد كبير لو لم تكن المرأةُ فيها ومن نِعمها. مع أن في الجنة ما لا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر, ومع ذلك كان يمكن أن تكون النعمةُ فيها ناقصةٌ لو لم تكن فيها المرأةُ , ومنه فإن الله – أحكم الحاكمين , الرؤوف الرحيم -زيَّن الجنةَ بالمرأة وأكملَ نعيمَها بالمرأة وأتمَّ فضلَـه فيها بالمرأة , ثم ختم اللهُ كلَّ النعم بالسماح للمرأة وللرجل المؤمنين أن يريا اللهَ عزوجل في الجنة كما يُـرى القمرُ في الدنيا ليلةَ البدر , نسأل الله أن نكون من أهل الجنة .


حقا أخي الفاضل أبوإسراء
" أن هذا المخلوق الذي ندعوه المرأة مذهل جدا" ...........

المرأة تمتلك قوة يدهش لها الرجال ...

يمكنها أن تتعامل مع المشاكل ...

وتحمل الأعباء الثقيلة ...

تراها تبتسم حتى وإن كانت تصرخ ...

تغني وإن كانت على وشك البكاء ...

تبكي حتى عندما تكون في قمة السعادة ..

وتضحك حتى عندما تخاف ...

تدافع عن كل ما تؤمن به ...

وتقف في مواجهة الظلم ....

لا تقول كلمة لا ...

عندما يكون لديها بصيص أمل بوجود حلّ أفضل ...

حبها غير مشروط .

تراها تبكي في انتصار أولادها ...

أو في حزن يصيب أحد من حولها ...

لكنها دائما تجد القوة لتستمر في الحياة ...

تؤمن أن القبلة والعناق يمكن أن تشفي كل قلب منكسر ...........

لكنها دائما" تقع بخطأ واحد ...

أنها لا تعرف قيمة نفسها ...

ولا تعرف كم هي ثمينة ونادرة ............ .

كم هي عظيمة... وتذكروا عظمة المخلوق الذي يسمى "المرأة"
وقد أكد السلف الصالح والعلماء أن الحسنة في الدنيا والآخرة(امرأة)....
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما.
اللهم اغفر لنا ولأخواتنا ولزوجاتنا ولأمهاتنا ولبناتنا , وارحم- اللهم - جميعنا دنيا وآخرة.
اللهم احينا مسلمين وأمتنا مسلمين وابعثنا يوم القيامة مسلمين.
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض.
اللهم اختم لنا بالخير- آمين - وصل اللهم وسلم على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه.
تقبل أخي أبوإسراء ودي وتحياتي لك مع الشكر الجزيل لمرورك وردك الذي أغنى وأنار صفحتي.
أخوك محسن
محسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 11:14 PM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة