اخر عشرة مواضيع :         لإزالة الحبوب من الوجه (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 3 - عددالزوار : 53 )           »          أهميّة البكتيريا في الحياة (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 3 - عددالزوار : 57 )           »          واخيرا علاج للايذز (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 4 - عددالزوار : 56 )           »          مهن رفيعة ومهن وضيعة (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 3 - عددالزوار : 65 )           »          دعاء (اخر مشاركة : لؤلؤة - عددالردود : 5837 - عددالزوار : 259381 )           »          قريبا في رمضان (اخر مشاركة : جـوهرة 99 - عددالردود : 10 - عددالزوار : 302 )           »          لا . .. وألف ... لا (اخر مشاركة : جـوهرة 99 - عددالردود : 9 - عددالزوار : 585 )           »          استئصال اللوزتين عند الأطفال خطر عليهم (اخر مشاركة : جـوهرة 99 - عددالردود : 3 - عددالزوار : 57 )           »          ادخل لك رساله (اخر مشاركة : جـوهرة 99 - عددالردود : 773 - عددالزوار : 51790 )           »          الصلاة على الحبيب المصطفى عليه ازكى السلام (اخر مشاركة : جـوهرة 99 - عددالردود : 5944 - عددالزوار : 334973 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > الـمـروج الدينية > مروج دين ودنيا للحوارات > مروج الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

مروج الإعجاز العلمي في القرآن والسنة كل ما يتعلق بالاعجاز العلمي في القرآن والسنة

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 07-10-2011, 09:40 AM   #1
الإشراف العام


الصورة الرمزية حازم المراغى
افتراضي فطـام الطفـل بين القرآن والطب



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فطـام الطفـل بين القرآن والطب

لم يغفل القرآن الكريم تحديد موعد فطام الطفل وانفصاله عن ثدي أمه ورضاعها، ووضع الدين الإسلامي بناء على ذلك أحكامًا شرعية خاصة بالاسترضاع الذي يحرّم النكاح من أم المرضع وأخته من الرضاعة، ويختلف المفهوم الإسلامي واللغوي للفطام عن تعريفه الطبي، وهو باللغة الإنجليزية Weaning، ويعني لدى الأطباء واختصاصيي التغذية: موعد بدء إدخال الأغذية المختلفة في تغذية الطفل الرضيع وتنوع مكوناتها بشكل يتناسب مع تحسن مهاراته الجسمية وقدرته على مسك الأشياء وتطور جهازه الهضمي وكليتيه مع استمرار رضاعته من ثدي أمه أو من زجاجة الحليب خلال السنة الأولى من عمره.

في اللغة:

في العربية الفطام والفصال كلمتان مترادفتان لهما معنى واحد، يقول لسان العرب: الفصال: الفطام أي قطع الولد عن الرضاع. فصلت الشيء فانفصل: قطعته وفصلت المرأة ولدها: أي فطمته، وفصل المولود عن الرضاع يفصله فصلاً وفاصلاً وافتصله: فطمه، وغلام فطيم أو مفطوم، وفطمته أمه تفطمه: فصلته عن رضاعها، الجوهري: فطام الطفل: فصاله عن أمه، فطمت الأم ولدها وفطم الصبي وهو فطيم وكذلك غير الصبي من الرضاع، والأنثى فطيم وفطيمة، وجمع الفطيم: فطم وكل دابة تفطم، قال اللحياني: فطمته أمه تفطمه، فلم تخص من أي نوع هو، وفطمت فلانًا عن عادته، وأصل الفطام: القطع وفطم الصبي: فصله عن ثدي أمه ورضاعها، والفطيمة: الشاة إذا فطمت، وأفطمت السخلة: حان أن تفطم، عن ابن الأعرابي: فإذا فطمت: هي فاطم ومفطومة وفطيمة، وعنه أيضًا قال: وذلك لشهرين من يوم ولادها، ولأفطمنك عن هذا الشيء: أي لأقطعن عنه طمعك، وفطمت الحبل: قطعته.

سن الفطام:

حدد الكتاب العزيز فترة تمام الرضاع الطبيعي للطفل عند بلوغه السنتين من عمره ودليله قوله تعالى: {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ} 233 ـ البقرة. وقوله ـ سبحانه:{وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا} (الأحقاف ـ 15). ويستغرق الحمل الطبيعي للمرأة عادة تسعة شهور فيكون موعد فصال الطفل من رضاعها بعد 21 شهرًا (أي حوالي سنتين) من ولادته، وجاء في الأحاديث الشريفة ما يؤكد ذلك فروى الطبراني في معجمه الصغير قوله ـ صلى الله عليه وسلم: (لا رضاع بعد الفصال)، وقوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أيضًا: (لا رضاع بعد حولين) رواه الدارقطني في سننه، وسن الإسلام استنادًا على الاسترضاع أحكامًا شرعية تحرم نكاح الطفل أمه وأخته من الرضاعة.

قال تعالى: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللآئِى أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ} (النساء ـ 23)
وقال الرسول ـ صلى الله عليه وسلم: (يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب) رواه الشيخان، وثبت التحريم بالرضاع عند الكثير من الفقهاء عند رضاعة الطفل من غير أمه قبل فطامه ما لا يقل عن خمس رضعات مشبعات متفرقات، فعن أم سلمة قالت: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم: (لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء في الثدي وكان قبل الفطام) رواه الترمذي وصححه، وعن جابر عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (لا رضاع بعد فصال) رواه أبو داود الطيالسي في مسنده.

معناه في الطب:

الفطام في الطب يعني: موعد إدخال الأغذية المتنوعة بشكل تدريجي في تغذية الطفل الرضيع بالإضافة إلى حليب الأم أو الحليب الصناعي لتوفير العناصر الغذائية الضرورية له بشكل يتناسب مع تحسن قدراته على مسك الأشياء ومضغ الطعام وبلعه وتطور جهازه الهضمي والكليتين لديه، وليست هناك فترة زمنية محددة لبدء فطام الطفل، لكن تنصح هيئات التغذية واختصاصي طب الأطفال بالبدء في إعطاء الطفل الرضيع أغذية إضافية بشكل تدريجي ابتداء من الشهرين الرابع والسادس من عمره وعدم التبكير عن ذلك، وأن لا يكون الفطام قسريٌّا لأن عملية الانتقال الطبيعي للطفل من الاعتماد كليٌّا على ثدي أمه إلى تناول أغذية متنوعة قد تسيء إلى صحته، وتبدأ عملية تكيف الطفل الرضيع مع الظروف الجديدة في تغذيته عندما يكون صحيح الجسم ولا يشتكي من علة مثل ظهور أسنانه وينصح الأطباء بتأجيل البدء في الفطام في الحالات المخالفة ذلك.

الطفل قبل الشهر الرابع:

يكون لبن ثدي الأم طعامًا مثاليٌّا للطفل خلال الشهور الأربعة أو السنة الأولى من عمره، ويوفر معظم احتياجات جسمه من العناصر الغذائية، وعادة يكون لبن الأم والحليب الصناعي فقيران نسبيٌّا بعنصر الحديد وفيتامين (ج) (حمض الأسكوربيك)، لكن جسم الرضيع يحتوي على مخزون من الحديد مصدره الأم أثناء الحمل يكفيه الثلاثة الشهور الأولى من عمره، ويفيد إعطاء الرضيع بين حين وآخر قطرات من عصير البرتقال أو اليوسفي المحلى بالسكر كمصدر فيتامين (ج) والقليل من صفار البيض نصف مسلوق أو عصير العنب كمصدر للحديد، وفي بداية حياة الطفل لا تكون لديه قدرة التنسيق بين عمليتي المضغ والبلع فيرفض غريزيٌّا بلغ أي طعام يدخل فمه، لكن يتغير ذلك عادة عندما يصل الشهر الرابع من عمره أو نحو ذلك، وتفضل بعض الأمهات التبكير في إدخال الأغذية المتنوعة لأطفالهن اعتقادًا بفائدتها لصحتهم، فهو يوفر لجسم الطفل سعرات حرارية قد تزيد عن احتياجاته أو تسبب بعض مكوناتها حدوث حالة الحساسية الغذائية أو تكون بعض مكوناتها الغذائية وخاصة البروتين والعناصر المعدنية كالصوديوم عبئًا زائدًا على كليتيه للتخلص من فضلات عمليات تمثيلها الحيوي داخل خلايا جسمه مما قد يسبب ظهور مضاعفات.

الطفل بعد الشهر الرابع:

ينصح خبراء التغذية بالبدء في إعطاء الرضيع بين الشهر الرابع والسادس من عمره بشكل تدريجي بالإضافة إلى لبن الأم أو الحليب الصناعي ـ أغذية إضافية مثل مستحضرات الحبوب المطبوخة وعصائر الفواكه والخضراوات وغيرها لتوفير احتياجات جسمه المتزايدة من العناصر الغذائية التي لا يوفرها الحليب بشكل كاف، وشاع بين الأمهات خلال الربع الأول من هذا القرن تأخير إدخال الأغذية المختلفة في تغذية الطفل الرضيع حتى بلوغه العام الأول من عمره، ثم تغير ذلك في الخمسينيات وما بعدها فاعتدن إعطاء أطفالهن عند بلوغهم الأربعة شهور وما بعد من عمرهم أغذية متنوعة بالإضافة إلى لبن الأمن أو الحليب الصناعي، وعندما يبلغ الطفل الشهر السادس من عمره يستطيع عادة إبقاء رأسه مرفوعًا والوصول إلى بعض الأشياء والتقاطها ويبدأ التنسيق بين حركات يديه وعينيه، وتساعد هذه المهارات في تحسين قدراته في تناول الأغذية المختلفة مع الحليب، وتكون عادة مستحضرات الحبوب كالقمح والأرز المدعمة بالعناصر المعدنية وخاصة الحديد والفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل هي الطعام الأول المفضل إعطائه للرضيع بعد بلوغه الشهر الرابع من عمره، وتستعمل هذه الأغذية بعد مزجها بالماء أو مع عصير بعض الفواكه الطازجة كالبرتقال ويضاف إليها القليل من السكر لتحسين مذاقها ويعطى الطفل يوميٌّا في البداية وجبة غذائية واحدة منها، ثم تصبح وجبتين ويزداد عددها وكمياتها تدريجيٌّا مع زيادة تقبله لها مما يشجع الأم على إعطاء طفلها عصائر الفواكه والخضراوات أو المهروس منها، وأغذية اصطناعية تحتوي على البروتين والفيتامينات والعناصر المعدنية التي يحتاجها جسمه مثل صفار البيض ولحم الدجاج والسمك بشكل يمكّن الطفل من بلعها وهضمها والاستفادة من مكوناتها الغذائية.

المصدر: موسوعة الاعجاز العلمي في القران والسنة

حازم المراغى
حازم المراغى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2011, 01:39 PM   #2
عضو ية برونزية
افتراضي



شكر الله لك جهدك الطيب أخي حازم المراغى
وجعله بموازين حسناتك

موضوع جميل وتفسير كبير لفطام الطفل واكله حسب الكتاب والسنة والعهد الحديث في الطب

موفق بإذن الله
لك مني أجمل تحية

سجلت هنا : شيماء
شيماء السعدني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 08:04 AM   #3
الإشراف العام


الصورة الرمزية حازم المراغى
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيماء السعدني [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]


موضوع جميل وتفسير كبير لفطام الطفل واكله حسب الكتاب والسنة والعهد الحديث في الطب
سجلت هنا : شيماء
اختى الفاضله
شيماء السعدنى
حفظكم الله
اشكر وتواصل الدائم وتحاوركم الكريم
يسعدنى تواجدكم الكريم
حازم المراغى
حازم المراغى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 11:30 AM   #4
عضوية برونزية

افتراضي



مشكور اخي حازم المراغى على هذا العرض والتفسير الطيب حول الفطام بين ما جاء في القرآن وما وصل اليه الاطباء
تسلم الايادي

بارك الله فيك

تقبل مروري

اختكم
مرجانة
مرجانة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 01:45 PM   #5
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي


توضيح جميل لهذه العملية لفطم الطفل كما وجبها القرأن الكريم وكما فسرها الطب

شكرا اخي حازم المراغى على هذا العرض القيم

جعله الله لك في ميزان حسناتك

ننتظر منك المزيد

نووور القمر
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 08:25 PM   #6
عضو ية برونزية
افتراضي



موضوع رووووووعة مع توضيح كبير
فالاسلام وضح كل شيء قبل العلم والطب

يسلمو على الموضوع القيم

شكرا اخي حازم المراغى على اختياركـ


بنت الشاطئ
بنت الشاطئ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 08:27 PM   #7
الإشراف العام


الصورة الرمزية حازم المراغى
افتراضي


الفاضلات
اختى مرجانة
اختى نووور القمر

حفظكم الله

اشكركم على المرور والتواصل الطيب والكريم
جزاكم الله عنا خير فالدعاء المبارك
ولكم مثله ان شاء الله
حازم المراغى
حازم المراغى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 11:48 PM   #8
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
افتراضي


موضوع قيم وتوضيح كبير لقضية الفطام كما امر بها الله سبحانه وتعالى في الحولين وكل جوانبنها الدينية والايمانية والاجتماعية وكيف اكدها العلم الحديث في الاعجاز الذي يبرهن كل يوم ان كلام الله حق وان الدين الحنيف ليس فيه اي جانب مظلم

شكرا اخي حازم على هذه النفحة الطيبة في توضيح الفطام

جعله الله لك في مزيان حسناتك يوم القبول


دوما نترقب منك المزيد من الرقي


اختكم جوهرة
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2011, 11:12 PM   #9
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
افتراضي




ما شاء الله اخي حازم المراغى على هذا العرض القيم والتوضيح الكبير لقضية الفطام بين الدين والعلم
شكرا على هذا العرض الجميل

جزاك الله خيرا
مزيدا من تقديمك لكل جديد


فيحاء
فيحاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2011, 11:55 PM   #10
عضوية برونزية

افتراضي


موضوع قيم لانه يوضح الفطام كما جاء في شريعتنا الاسلامية وكيف اكد ذلك الطب حسب معايير علمية

شكرا اخي حازم المراغى هذا الاختيار الموفق
جعله الله في موازين حسناتك

في انتظار جديدك لك اغلى الاماني




محمد عصام
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2011, 01:40 PM   #11
مشرف
افتراضي



اخي الكريم حازم المراغى

شكرا على هذا الموضوع القيم والاختيار الجميل
لتوضيح هذا الامر بخصوص فذام الطفل حسب ديننا الاسلامي والعلم الحالي


تحياتي

يوسف تميم
يوسف تميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2011, 10:43 PM   #12
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


ما شاء الله عليك اخي حازم المراغى على هذا الاستطلاع والعلاقة بين القرآن والطب في فطام الطفل الذي لا يختلف فيما بينه

يعطيك العافية على هذا الاختيار الموفق


تسلم ايدك ما قصرت



لؤلؤة
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2012, 08:53 AM   #13
الإشراف العام


الصورة الرمزية حازم المراغى
افتراضي



السلام عليكم جميعا

اختى جوهرة
اختى فيحاء

اخى محمد عصام
اخى يوسف تميم

اختى لؤلؤة

الشكر موصول لكم على الردود الطييبة والدعوات الكريمه
ولكم مثلها وبارك الله لنا ولكم فى ذريتنا واحفادنا جميعا
لكم تحياتى وتقديرى
حازم المراغى
حازم المراغى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:18 AM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة