اخر عشرة مواضيع :         أول استثمار فني لمقتل خاشقجي (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 51 )           »          اقوى اقوال وحكم عن الحياة ستغير حياتك حتماً ! (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 36 )           »          اقوال وحكم وامثال رائعة عن الحب (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 20 )           »          دعاء (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 5884 - عددالزوار : 276206 )           »          احتجاجات فرنسا "خلقت وحشا" (اخر مشاركة : ماجدلين - عددالردود : 5 - عددالزوار : 64 )           »          اجمل أقوال وحكم الفلاسفة والحكماء عن الحياة والنجاح (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 1 - عددالزوار : 38 )           »          اشترت حذاء من الإنترنت فوجدت به مفاجئة (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 8 - عددالزوار : 974 )           »          ابيات شعر قصيدة يا معلمي علمني بربك ! (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 2 - عددالزوار : 41 )           »          مجموعة منتقاه من خواطر جميلة لـ الحسن البصري وابن خلدون (اخر مشاركة : فيحاء - عددالردود : 4 - عددالزوار : 51 )           »          للتخلص من اشهر البقع للبدلة المدرسية (اخر مشاركة : جـوهرة 99 - عددالردود : 4 - عددالزوار : 64 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > الـمـروج الدينية > المروج الاسلامية
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

المروج الاسلامية خاصة بالمواضيع الإسلامية والنصح والإرشاد

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 01-08-2018, 12:03 PM   #1
عضوية برونزية

BeRightBack لماذا سمي النبي بالأمي؟




لماذا سمي النبي بالأمي؟


السؤال


ما رأي الشرع: في هذا الكلام: أحدهم يقول: إنّ الرسول صلى الله عليه وسلّم كان يقرأ ويكتب ب 73 لسانا.. وسمّي أمّيا لأنه كان من أهل مكة.. ومكة من أمهات القرى.. ويطلق عليها أم القرى... والله يقول في محكم كتابه: هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ـ فكيف كان يعلمهم ما لا يحسن؟.


الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فبداية ننبه على أن أمية النبي صلى الله عليه وسلم بعدم كتابته وقراءته، ليست عيبا ولا سُبَّة نتلمس لها مخرجا وعلاجا ولا شينا ولا نقصا نتطلب له سترا أو كمالا!! بل هي في حقه صلى الله عليه وسلم: كمال وإعجاز، وبرهان صدق على النبوة والرسالة، وقد سبق لنا بيانه في الفتويين رقم: 11425، ورقم: 78544، وتجد فيهما الدليل على أميته صلوات الله وتسليماته عليه.

وأما دعوى أن تسميته صلى الله عليه وسلم أميا، نسبة لأم القرى ـ مكة ـ فهذا قد قيل بالفعل، قال ابن عطية في المحرر الوجيز: والأمي ـ بضم الهمزة ـ قيل: نسب إلى أم القرى وهي مكة، واللفظة على هذا مختصة بالنبي صلى الله عليه وسلم وغير مضمنة معنى عدم الكتابة، وقيل: هو منسوب لعدمه الكتابة والحساب إلى الأم، أي هو على حال الصدر عن الأم في عدم الكتابة، وقالت فرقة: هو منسوب إلى الأمة، وهذا أيضا مضمن عدم الكتابة، لأن الأمة بجملتها غير كاتبة حتى تحدث فيها الكتابة كسائر الصنائع. اهـ.

وقد ذكر الطاهر ابن عاشور في التحرير والتنوير هذه الأوجه الثلاثة، ثم قال: والأمية وصف خص الله به من رسله محمدا صلى الله عليه وسلم، إتماما للإعجاز العلمي العقلي الذي أيده الله به، فجعل الأمية وصفا ذاتيا له، ليتم بها وصفه الذاتي وهو الرسالة، ليظهر أن كماله النفساني كمال لدني إلهي، لا واسطة فيه للأسباب المتعارفة للكمالات، وبذلك كانت الأمية وصف كمال فيه، مع أنها في غيره وصف نقصان، لأنه لما حصل له من المعرفة وسداد العقل ما لا يحتمل الخطأ في كل نواحي معرفة الكمالات الحق، وكان على يقين من علمه، وبينة من أمره، ما هو أعظم مما حصل للمتعلمين، صارت أميته آية على كون ما حصل له إنما هو من فيوضات إلهية.

ثم على التسليم بأن الأمي منسوب إلى أم القرى، فهذا لا ينفي عدم قراءته صلى الله عليه وسلم وكتابته، لأن ذلك ثابت بأدلة أخرى، من أوضحها قوله تعالى: وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ { العنكبوت: 48}.

وقول النبي صلى الله عليه وسلم: إنا أمة أمية، لا نكتب ولا نحسب، الشهر هكذا وهكذا ـ يعني مرة تسعة وعشرين، ومرة ثلاثين. رواه البخاري ومسلم.

وأما استدلال المعترض بقوله تعالى: هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ {لجمعة: 2} وقوله: كيف يعلمهم ما لا يحسن؟ فلا وجه له، لأن الآية ليس فيها أنه يعلمهم القراءة والكتابة! وإنما يعلمهم ما آتاه الله تعالى من الكتاب والحكمة، وفي الآية ما يوضح ذلك، وهو وصف الأمة بالأمية، فالبعثة النبوية لم ترفع عنهم هذا الوصف، ولكنها رفعت عنهم بالجهل والضلالة، وذلك حاصل بالعلم بكتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وتزكية النفوس بذلك، قال المراغي في تفسيره: أي هو الذي أرسل رسوله صلى الله عليه وسلم إلى الأمة الأمية التي لا تقرأ ولا تكتب وهم العرب، أخرج البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إنا أمة أميّة لا نكتب ولا نحسب ـ وهذا الرسول من جملتهم أي مثلهم، ومع ذلك يتلو عليهم آيات الكتاب ليجعلهم طاهرين من خبائث العقائد والأعمال، ويعلمهم الشرائع والأمور العقلية التي تكمل النفوس وتهذبها، وإلى ذلك أشار البوصيرى بقوله: كفاك بالعلم في الأميّ معجزة... في الجاهلية والتأديب في اليتم... وخلاصة ما سلف: أنه ذكر الغرض من بعثة هذا الرسول، وأجملها في أمور :

1ـ أنه يتلو عليهم آيات القرآن التي فيها هدايتهم وإرشادهم لخير الدارين، مع كونه أميا لا يكتب ولا يقرأ، لئلا يكون هناك مطعن في نبوته، بأن يقولوا إنه نقله من كتب الأولين، كما أشار إلى ذلك بقوله: وَما كُنْتَ تَتْلُوا مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَارْتابَ الْمُبْطِلُونَ

عن موقع اسلام ويب


محمد عصام
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 04:12 PM   #2
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


شكرا اخي محمد عصام على هذا العرض والتحليل الرائع لها السؤال الهام

اختيار موفق
ننتظر جديدك المميز

اختكم فاطمة الزهراء
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-22-2018, 04:14 PM   #7
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي


شكرا اخي محمد عصام على هذه المعلومات القيمة عن رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة والسلام

ننتظر منك المزيد

نووور القمر
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2018, 06:14 PM   #8
عضو متألق

افتراضي


يعطيك العافيه اخي محمد عصام على هذا العرض القيم والتوضيح الهام
وهذه من عظمة الله تعالى
لاتحرمنا من جديدك


اخوكم فارس الشرق
فارس الشرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2018, 11:48 AM   #9
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
افتراضي


والأمية وصف خص الله به من رسله محمدا صلى الله عليه وسلم، إتماما للإعجاز العلمي العقلي الذي أيده الله به، فجعل الأمية وصفا ذاتيا له، ليتم بها وصفه الذاتي وهو الرسالة، ليظهر أن كماله النفساني كمال لدني إلهي، لا واسطة فيه للأسباب المتعارفة للكمالات، وبذلك كانت الأمية وصف كمال فيه، مع أنها في غيره وصف نقصان، لأنه لما حصل له من المعرفة وسداد العقل ما لا يحتمل الخطأ في كل نواحي معرفة الكمالات الحق، وكان على يقين من علمه، وبينة من أمره، ما هو أعظم مما حصل للمتعلمين، صارت أميته آية على كون ما حصل له إنما هو من فيوضات إلهية.



اكيد ان لله في كون نبي الله وخاتم الرسل سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام امي رسالة خالدة لا يحسبها ويحكم بها الا هو سبحانه وتعالى لتكون بذلك اية كبرى ومعجزة ربانية للدين الاسلامي
وهذا ما هو واضح في الموضوع وخصوصا الاقتباس لي شرح هذه الصفة لرسول الله عليه الصلاة والسلام

شكرا اخي محمد عصام على توضيح هذا الامر الذي يقطع الشك بالقين ويجزم في هذا الامر
جعله الله لك في موازين حسناتك يوم المثول
ودوما نترقب منك كل رقي

اختكم جوهرة
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2018, 10:39 AM   #10
عضو ية برونزية
افتراضي


يعطيك الصحة أخي محمد عصام
معلومات مهمة عن هذا التسمية التي عرف بها رسول الله عليه الصلاة وافضل السلام
موفق بإذن الله

لك مني أجمل تحية

سجلت هنا : شيماء
شيماء السعدني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2018, 01:11 PM   #12
عضوية برونزية

افتراضي


مشكور اخي محمد عصام على هذا الموضوع القيم والتوضيح لهذا الامر الذي اختلف فيه الكثير وكان سائدا انه امي او من مكة
تقبل مروري

اختكم
مرجانة
مرجانة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 03:03 PM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة