اخر عشرة مواضيع :         جميعا “نتناول” البلاستيك (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 3 - عددالزوار : 122 )           »          القرار الغريب للساعة القانونية للملكة المغربية (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 7 - عددالزوار : 190 )           »          دعاء (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 5874 - عددالزوار : 270635 )           »          الصلاة على الحبيب المصطفى عليه ازكى السلام (اخر مشاركة : نووور القمر - عددالردود : 5958 - عددالزوار : 343683 )           »          تطبيق لمعرفة أوقات الصلاة (اخر مشاركة : فهمي سامر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          لو أننا لم نفترق !!!!!!!!!!؟ (اخر مشاركة : بحر الأسرار - عددالردود : 4 - عددالزوار : 136 )           »          ~*§*~قمر 14~*§*~ (اخر مشاركة : مرجانة - عددالردود : 1699 - عددالزوار : 91473 )           »          اهدي الوردة لمن تحب (اخر مشاركة : مرجانة - عددالردود : 1620 - عددالزوار : 88506 )           »          تطبيق ذاكرة الكلمات (اخر مشاركة : فهمي سامر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 84 )           »          لعبة الكلمة المفقودة (اخر مشاركة : يوسف تميم - عددالردود : 799 - عددالزوار : 40875 )           »         


لوحة الشـرف
القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
قريبا قريبا قريبا قريبا


العودة   منتديات المروج المشرقـــة > الـمـروج الدينية > المروج الرمضـــــانية
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

المروج الرمضـــــانية كل ما يتعلق برمضان والصيام والزكاة

الإهداءات

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 04-17-2018, 10:53 AM   #1
عضوية برونزية

BeRightBack فضائل شهر شعبان





فضائل شهر شعبان

أخرج الإمام النسائى فى سننه عن أسامة بن زيد ، قال : قلت : يا رسول الله ، لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان ، قال : " ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم "

قال الإمام ابن رجب الحنبلى رحمه الله :

وفى هذا الحديث فؤائد :
أحدهما : أنه شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، يشير إلى أنه لما اكتنفه شهران عظيمان الشهر الحرام وشهر الصيام اشتغل الناس بهما عنه، فصار مغفولاً عنه.
وفي قوله : (يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان) إشارة إلى أن بعض ما يشتهر فضله من الأزمان أو الأماكن أو الأشخاص قد يكون غيره أفضل منه، إما مطلقا أو لخصوصية فيه لا يتفطن لها أكثر الناس فيشتغلون بالمشهور عنه، ويفوتون تحصيل فضيلة ما ليس بمشهور عندهم ،وفيه : دليل على استحباب عمارة أوقات غفلة الناس بالطاعة، وأن ذلك محبوب لله عز وجل، كما كان طائفة من السلف .

ثم قال رحمه الله :

وفي إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة فوائد :

الفائدة الأولى :
أنه يكون أخفى، وإخفاء النوافل وإسرارها أفضل. لا سيما الصيام فإنه سر بين العبد وربه. ولهذا قيل : إنه ليس فيه رياء.
وقد صام بعض السلف أربعين سنة لا يعلم به أحد، كان يخرج من بيته إلى سوقه ومعه رغيفان فيتصدق بهما ويصوم، فيظن أهله أنه أكلهما ويظن أهل السوق أنه أكل في بيته.
وكانوا يستحبون لمن صام أن يظهر ما يخفي به صيامه
فعن ابن مسعود: أنه قال : إذا أصبحتم صياما فأصبحوا مدهنين.
وقال قتادة : يستحب للصائم أن يدهن حتى تذهب عنه غبرة الصيام.
وقال أبو التياح : أدركت أبي ومشيخة الحي إذا صام أحدهم ادهن ولبس صالح ثيابه.

الفائدة الثانية :
أنه أشقّ على النفوس، وأفضل الأعمال أشقها على النفوس، وسبب ذلك أن النفوس تتأسى بما تشاهد من أحوال أبناء الجنس، فإذا كثرت يقظة الناس وطاعاتهم كثر أهل الطاعة لكثرة المقتدين بهم فسهلت الطاعات، وإذا كثرت الغفلات وأهلها تأسى بهم عموم الناس، فيشقّ على نفوس المستيقظين طاعاتهم لقلة من يقتدون بهم فيها، ولهذا المعنى قال النبي صلى الله عليه وسلم : (للعامل منهم أجر خمسين منكم، إنكم تجدون على الخير أعوانا ولا يجدون).

الفائدة الثالثة :
أن المفرد بالطاعة من أهل المعاصي والغفلة قد يدفع البلاء عن الناس كلهم، فكأنه يحميهم ويدافع عنهم .
قال العلماء : ورفع الأعمال على ثلاث درجات :


الدرجة الأولى : رفع يومى ويكون ذلك فى صلاة الصبح وصلاة العصر وذلك لما رواه البخارى ومسلم عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ، ثم يعرج الذين باتوا فيكم ، فيسألهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلون ، وأتيناهم وهم يصلون "


الدرجة الثانية : رفع أسبوعى ويكون فى يوم الخميس وذلك لما رواه الإمام أحمد فى مسنده بسند حسن
عن أبي هريرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعة ، فلا يقبل عمل قاطع رحم "


الدرجة الثالثة : رفع سنوى ويكون ذلك فى شهر شعبان وذلك لما رواه النسائى عن أسامة بن زيد ، قال : قلت : يا رسول الله ، لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان ، قال : " ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم " .

وقال الإمام ابن الجوزى رحمه الله :
واعلم أن الأوقات التي يغفل الناس عنها معظمة القدر لاشتغال الناس بالعادات والشهوات ، فإذا ثابر عليها طالب الفضل دل على حرصه على الخير . ولهذا فضل شهود الفجر في جماعة لغفلة كثير من الناس عن ذلك الوقت ، وفضل ما بين العشاءين وفضل قيام نصف الليل ووقت السحر .

وقال الإمام ابن رجب الحنبلى رحمه الله :
"قيل في صوم شعبان أن صيامه كالتمرين على صيام رمضان لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده ووجد بصيام شعبان قبله حلاوة الصيام ولذته فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط.
ولما كان شعبان كالمقدمة لرمضان شرع فيه ما يشرع في رمضان من الصيام وقراءة القرآن ليحصل التأهب لتلقي رمضان وترتاض النفوس بذلك على طاعة الرحمن.
قال سلمة بن كهيل: كان يقال: شهر شعبان شهر القراء، وكان حبيب بن أبي ثابت إذا دخل شعبان قال: هذا شهر القرّاء .
وكان عمرو بن قيس الملائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته وتفرّغ لقراءة القرآن .

وقال الإمام ابن القيم -رحمه الله- وفي صومه -صلى الله عليه وسلم- أكثر من غيره ثلاث معان :
أحدها : أنه كان يصوم ثلاثة أيام من كل شهر، فربما شُغِل عن الصيام أشهراً، فجمع ذلك في شعبان؛ ليدركه قبل الصيام الفرض.
الثاني: أنه فعل ذلك تعظيماً لرمضان، وهذا الصوم يشبه سنة فرض الصلاة قبلها تعظيماً لحقها.
الثالث : أنه شهر ترفع فيه الأعمال؛ فأحب النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يُرفعَ عملُه وهو صائم .

وعن أبي سلمة ، قال : سألت عائشة رضي الله عنها ، عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : " كان يصوم حتى نقول : قد صام ويفطر حتى نقول : قد أفطر ، ولم أره صائما من شهر قط ، أكثر من صيامه من شعبان كان يصوم شعبان كله ، كان يصوم شعبان إلا قليلا "
وعن عائشة رضي الله عنها ، قالت : لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الشهر من السنة أكثر صياما منه في شعبان ".

والله من وراء القصد

مختصر عن صيام شهر شعبان

محمد عصام
محمد عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2018, 03:40 PM   #2
إدارية


الصورة الرمزية نووور القمر
افتراضي


تذكرة طيبة في صيام شعبان وفضائله الكثيرة

شكرا اخي محمد عصام على هذا التذكير والموعضة
نتمنى ان يرزقنا الله لكي نصوم اكثر فيه
تكتب لك في ميزان حسناتك

ننتظر منك المزيد

نووور القمر
نووور القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2018, 04:58 PM   #3
مـشـرفة


الصورة الرمزية لؤلؤة
افتراضي


ما شاء الله عليك اخي محمد عصام على هذا الموضوع القيم

وهذا التذكير بفضل صيام شهر شعبان وما فيه من اجر
يعطيك العافية على اختيارك


تسلم ايدك ما قصرت

لؤلؤة
لؤلؤة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-20-2018, 04:53 PM   #4
الادارة العامة

الصورة الرمزية جـوهرة 99
افتراضي


نفحات ايمانية وتذكرة طيبة بفضائل شهر شعبان وقيمة صيامه جعلها المولى سبحانه وتعالى في ميزان حسناتك

نتمنى ان يمدنا الله القوة والعزم لهذه الاعمال الكريمة وان يتقبلها منا

شكرا اخي محمد عصام على هذا التواصل المميز الذي تعودنا عليه منك وننتظره دوما بكل شوق

اختكم جوهرة
جـوهرة 99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-25-2018, 05:59 PM   #5
الاشراف العام

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
افتراضي


شكرا اخي محمد عصام على هذا العرض القيم ككل مواضيعك المهمة وهذا التذكير بفضائل شهر شعبان وقيمة الصوم فيه
نتمنى ان يوفقنا الله لهذا الاجر
اختيار موفق
ننتظر جديدك المميز

اختكم فاطمة الزهراء
فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-26-2018, 03:15 PM   #6
إدارية


الصورة الرمزية فيحاء
افتراضي


تذكير قوي بصيام ايام شهر شعبان
شكرا اخي محمد عصام على هذا العرض والاختيار القيم

ننتظر منك كل مزيد


فيحاء
فيحاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2018, 05:38 PM   #7
مشرف
افتراضي


شكرا اخي الكريم محمد عصام على هذا العرض القيم
تذكير طيب بقيمة هذا الشهر وفضل الصيام فيه


يوسف تميم
يوسف تميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2018, 11:38 AM   #8
عضوية برونزية

افتراضي


مشكور اخي محمد عصام على هذا الموضوع القيم والدعوة لصوم هذه الايام لفضائل هذا الشهر الكريم

تقبل مروري

اختكم
مرجانة
مرجانة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:31 AM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات المروج المشرقة